مهرجانات بيت الدين مُهدّدة بالتوقُّف ونورا جنبلاط تستغيث

12 حزيران 2019 | 15:25

المصدر: "النهار"

قصر بيت الدين.

تغصّ نورا جنبلاط وهي تتلفّظ بهذه الكلمات الحزينة: "مهرجانات بيت الدين مُهدَّدة. قد تتوقّف في أي وقت". مؤلمة المصائر حين تواجه آفاقاً مسدودة، فتُحاول، مع ذلك، اجتراح مساحات للشعاع والضوء. هكذا هي رئيسة هذا المهرجان السنوي المقصود من الأنحاء والأرجاء، تُصارع من أجل البقاء. "الأزمة الاقتصادية خانقة"، تقول بوجع، "نحاول ألا ينتهي كلّ شيء بأسوأ النهايات".بنبرتها الأنثوية الهادئة، تستعيد زوجة الزعيم الاشتراكي معنى لبنان الثقافي في وجه الظرف القاهر. "لهذه المهرجانات مَهمّة فريدة من نوعها. لبنان مزيج من ثلاثية مذهلة: السياحة والثقافة والحضارة. لطالما نظرنا إلى مهرجانات بيت الدين على أنّها في خدمة هذه الثلاثية. أردناها رسالة تقارُب بين الناس. رسالة التقاء في عزّ التباعد. في عزّ الحرب والتمزُّق و"زمان الطائفية". نجاح هذا القطاع يفرض التعزيز والدعم. مساعدته ضرورية".تتساءل: "هل المطلوب إقصاء المنطقة وتفريغ لبنان من محتواه الثقافي؟"، ثم تشرح تأزُّم الوضع: "الأعباء كبيرة جرّاء ارتفاع المصاريف وزيادة الضرائب. المهرجان يدفع ضرائب على عقود الضيوف الأجانب ولصندوق تعاضد الفنانين، والدفع سلفاً قبل الحصول...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard