بعدما انتشر خبر وفاته بلدغة أفعى... هذه حقيقة ما حصل مع عوض ابن كفرشلان

11 حزيران 2019 | 16:24

المصدر: "النهار"

عوض ابن كفرشلان.

لدغة أفعى أنهت حياة ابن بلدة كفرشلان في الضنية عوض الكرمة... خبر جرى تداوله في الأمس على مواقع التواصل الاجتماعي مع رثاء للفقيد من قبل أصدقائه ومعارفه، ليتبين بعد تواصل "النهار" مع عائلته أن تقرير الطبيب الشرعي أظهر أن الوالد لخمسة أبناء لفظ آخر أنفاسه نتيجة إصابته بذبحة قلبية.

رحيل صادم

صباح أمس استيقظ أولاد عوض من نومهم، سارعوا إلى غرفة الجلوس التي ينام فيها والدهم، حاولوا إيقاظه لكنه لم يتجاوب معهم، وجدوا بقعاً زرقاء على جسده، ظنوا أن أفعى لدغته، سارعوا إلى منزل عمهم خضر ليخبروه بالفاجعة. وبحسب ما قاله الأخير لـ"النهار": "توجهنا بعوض إلى المستشفى. كنا نظن بداية أن لدغة أفعى سببت وفاته، لكن بعد أن كشف الطبيب على جثته، ظهر أن ذبحة قلبية هي السبب برحيله الأبدي. ولهذا السبب انتشر بداية خبر خاطئ، لكن الآن أود أن أوضح ما حصل معه بالفعل وكان السبب في موته". وأضاف: "قبل ساعات من وفاته سهرنا سوية في ساحة قريبة من منزله، كان طبيعياً، إذ لم يكن يعاني من أي عارض صحي، تبادلنا أطراف الحديث ليتوجه بعدها إلى بيته وينام في غرفة الجلوس. بعدما شغّل مكيف الهواء، ليقع ما لم يكن في حسبان أحد، ونصدم بخسارة شاب من خيرة الشباب".

خسارة غير متوقعة

سبع وثلاثون سنة كتب لعوض ان يعيشها على الأرض. ولفت خضر "كان يعاني ارتفاع نسبة الدم في جسمه. وكان يظهر ذلك من خلال خروج الدم من أنفه خلال فصل الصيف، كما كان يعاني أوجاعاً في معدته خلال فصل الشتاء. ومع هذا لم نتوقع لوهلة أن تكون النهاية قريبة إلى هذا الحد ويفارقنا من دون اية مقدمات". وأوضح: "كان عوض يعمل ميكانيكي سيارات، كرّس حياته لتربية أولاده، فهو أب حنون، لكن شاء القدر أن يغادرهم إلى الأبد وهم في أعز الحاجة إليه"، لافتا إلى أنه "كل ما نتمناه الآن أن يرقد بسلام بعدما ووري في الثرى في جبانة بلدته، وأن يرحمه الله ويجعلنا نصبر على فراقه".

زيّان العتيق: حكاية عمر اسمُها "النهار"

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard