بعد قنبلة فريدمان... ما مصير ورشة البحرين؟

10 حزيران 2019 | 18:40

المصدر: "النهار"

من اليمين: السفير الأميركي في إسرائيل ديفيد فريدمان والمبعوث الأميركي الى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات ومستشار الرئيس الأميركي جاريد كوشنر.

قبل أسبوعين من ورشة "السلام من أجل الازدهار" التي دعا البيت الأبيض إلى عقدها في العاصمة البحرينية المنامة لرفع الستار عن الجانب الاقتصادي من "صفقة القرن"، تزداد الامور تعقيداً لفريق الرئيس دونالد ترامب الذي يعتبر عراب الصفقة والذي جال على المنطقة لحشد الدعم للخطة الموعودة، وخصوصا بعد القنبلة التي فجرها رجل ترامب في إسرائيل ديفيد فريدمان.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard