"أوتيل ديو" ينظم حملة لمكافحة التدخين

10 حزيران 2019 | 12:39

المصدر: النهار

نظّم مستشفى "أوتيل ديو دو فرانس" حملته التوعويّة السنويّة حول آثار التبغ الضارة، على الصحة والجمال برعاية وحضور وزير الصحة العامة، الدكتور جميل جبق، وبمشاركة منظمة الصحّة العالميّة، وذلك بالتعاون مع مركز الإقلاع عن التدخين ومع أقسام الأمراض الرئوية والإنعاش الطبي في أوتيل ديو، وكذلك مع مركز ليتيسيا حاتم لإعادة التأهيل ومركز التغذية، لإعداد يوم بعنوان "أضرار التبغ على الرئتين والتنفسّ".

بعد اجتماع علمي تناول موضوع آثار التبغ الضارة، اتضحت أهميّة الدور الذي يؤديه المهنيون الصحيون في مكافحة التدخين وفي تطبيق القانون 174/11. وإضافة إلى دور المؤسسات الصحية، تم تسليط الضوء أيضًا على أهمية السلطات والمؤسسات التعليمية في مكافحة التدخين. فضاعف مركز الإقلاع عن التدخين جهوده هذا العام لتقديم دورات تثقيفيّة لموظفي أوتيل ديو والأمن العام والمدارس والجامعات حول التبغ وأضراره والطرق والوسائل للإقلاع عنه.

يذكر أن التدخين يعتبر مسبباً رئيسياً لمرض سرطان الرئة وهو يسرع أيضاً في عملية شيخوخة الجلد ويتسبب باصفرار الأسنان وبهتان لون البشرة. 



"الموس" وصل للرقبة... وأصالة تعترف!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard