بوتين وشي يتبادلان الزيارات... أيّ صعوبات قد تبطئ توطيد العلاقات؟

8 حزيران 2019 | 16:45

المصدر: "النهار"

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مستقبلاً نظيره الصيني شي جينبيغ في روسيا، 2015 - "أ ب"

في ظلّ الحرب التجاريّة بين الولايات المتّحدة والصين، يمكن أن تشكّل روسيا رافعة بالنسبة إلى جارتها الجنوبيّة في مواجهتها. بالمقابل، لا تستطيع موسكو تجاهل ما يمكن أن تقدّمه بيجينغ لمواجهة العقوبات الغربيّة. وفي وقت يمكن تعزيز التحالف بينهما أن يعود بالمنفعة المتبادلة عليهما، ثمّة شكوك إزاء المدى الذي يمكن أن يصل إليه تعزيز التحالف بين الجارتين. فعلى الرغم من أنّ واشنطن قد تشكّل خصماً عنيداً لكلتيهما، قد لا يكون ذلك كافياً لإيجاد توازن مطلوب بينهما من أجل الحفاظ على صحّة هذا التحالف. لكنّ الأسابيع القليلة الماضية أظهرت أنّ الرئيسين الروسيّ فلاديمير بوتين والصينيّ شي جينبينغ حريصان على تمكين العلاقات الثنائيّة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard