توتر ديبلوماسي بين رومانيا والمجر والسبب مقبرة!

8 حزيران 2019 | 00:00

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

مجموعة من الناشطين الرومانيين (أ ف ب).

توترت العلاقات بين رومانيا والمجر ، وتبادل البلدان الاتهامات بالمسؤولية عن شجارات اندلعت حول مقبرة عسكرية في منطقة ترانسلفانيا، على خلفية توترات بين قوميين من البلدين.

وجرت الخميس مواجهة بين مجموعة من الناشطين الرومانيين وأفراد من الأقلية المجرية في رومانيا كانوا تجمعوا عند مقبرة فاليا أوزولوي العسكرية في وسط رومانيا.

وقد دفن في هذه المقبرة جنود رومانيون ومجريون سقطوا خلال الحربين العالميتين، وهي تعود إلى مرحلة كانت منطقة ترانسلفانيا لا تزال جزءا من الإمبراطورية النمساوية المجرية قبل إلحاقها برومانيا.

وأفادت وسائل إعلام مجرية أن عدداً من الأشخاص أصيبوا بجروح طفيفة خلال شجارات وقعت بين الطرفين.

وأعلن متحدث باسم الشرطة الرومانية أن تحقيقاً فتح لمعرفة خلفيات هذه المواجهات التي أدت إلى تحطيم الباب الخشبي للمقبرة.

واستدعت بودابست السفير الروماني وطلبت منه القيام ب"تحقيق كامل".

من جهتها، أخذت السلطات الرومانية على المجر استخدام "لغة غير مقبولة" و"تقديم عرض محرف لما حصل" ما سيؤدي إلى تأزيم الوضع.


حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard