أنجيلينا جولي "تدهورت حالتها الصحيّة وأُدخِلت المستشفى"؟ إليكم الحقيقة

5 حزيران 2019 | 12:14

المصدر: "النهار"

انجيلينا جولي (أ ف ب).

"قد تودعنا بعد ايام او بعد اشهر بعدما تدهورت حالتها الصحية، وادخلت المستشفى". منذ ايام، تتناقل صفحات وحسابات لبنانية وعربية خبرا مشؤوما عن أنجيلينا جولي "أيقونة الإنسانية"، ومما يتضمنه مزاعم عن تبرعات بالملايين قامت بها من اجل مساعدة منكوبين ونازحين، وايضا عن تبنيها طفلا سابعا، سوري الجنسية... ما صحة هذا الخبر؟ هل تواجه انجيلينا خطر الموت، وفقا للزعم؟ وماذا عن تبرعاتها؟ وهل تبنت طفلا سوريا يدعى موسى؟

النتيجة: ما يزعمه الخبر ان انجيلينا تواجه خطر الموت، زعم خاطىء. النجمة الاميركية الشهيرة احتفلت في 4 حزيران بعيد ميلادها الـ44، وهي مشغولة حاليا في تصوير فيلم إثارة في ألبوكيرك بولاية نيوجيرسي. وقد ظهرت في صور حديثة مع عدد من اولادها وتبدو بخير، ومبتسمة. بالنسبة الى المبالغ المليونية المذكورة انها تبرعات من انجيلينا، فتفتقد كليا الى الدقة. اما تبني جولي طفلا سوريا يدعى موسى، فلم يحصل، "ولا نية لديها ان تتبنى طفلا سوريا حاليا"، وفقا لمقربين منها.

ماذا عما نسبه الخبر الى الفنانة الاماراتية احلام وانتقادها لتبني جولي الطفل السوري؟ حتى هذا الكلام المنسوب يفتقد الى الدقة.

"النهار" دقّقت من أجلكم

الوقائع: ابتداء من 26 ايار 2019، تكثف تناقل الخبر عن انجيلينا جولي على وسائل التواصل الاجتماعي، مرفقا بصورتين للنجمة الاميركية: في الاولى تظهر بثوب اسود، وفي الاخرى باكية. وهنا الخبر المتناقل:

التدقيق:

-بموجب البحث على الانترنت، يتبين ان البوست قديم، بحيث سبق أن نشر عام 2016، ليتجدد تداوله كل فترة، لا سيما عام 2018.

-كلا، لم تتدهور الحالة الصحية لجولي، ولم تدخل المستشفى، "اذ اصبحت تزن نحو 35 كيلوغراما"، كم يزعم البوست. في واقع الامور، النجمة الاميركية الشهيرة التي احتفلت في 4 حزيران بعيد ميلادها الـ44 (مواليد 4 حزيران 1975)، مشغولة حاليا اكثر من اي وقت مضى. وفقا لآخر الاخبار المتعلقة بها (موقع ENews حزيران 4 2019)، انتقلت جولي إلى ألبوكيرك في ولاية نيوجيرسي، في الوقت الحالي، مع أولادها مادوكس وزهارا وشيلوه وباكس ونوكس وفيفيان جولي بيت، لتصوير فيلم الإثارة Those Who Wish Me Dead، من إخراج تايلور شيريدان. الاسبوع الماضي، أقامت حفلة لابنتها شيلوه في عيد ميلادها الـ13 في The Basement بلوس انجلس.

والصور خير دليل على نشاطها. في 3 حزيران، نشر حساب Best Of Angelina Jolie على "تويتر" صورا لها برفقة بناتها زهارا وشيلوه وفيفيان. تاريخ التقاط الصور 2 حزيران.

صور اخرى لها مع ابنتها فيفيان خلال تسوقهما معا في لوس انجلس (1 حزيران)، ومع بناتها زهارا ونوكس وفيفيان خلال شراء سلع في تارغيت بنيو مكسيكو (31 ايار)، وايضا لدى طيرانها من لوس انجلس (31 ايار).

في واقع الامور، يلوح كل فترة خبر عن اقتراب موت انجيلينا. في 24 نيسان 2019، دقّق موقع Gossip Cop المتخصص بكشف الاخبار الكاذبة المتعلقة بالمشاهير، في مقالة نشرها تابلويد، وتزعم ان انجيلينا "تموت" و"ستترك كامل ثروتها البالغة 116 مليون دولار لابنها مادوكس، مستبعدة أطفالها الخمسة الآخرين". ردا على هذه المزاعم، أكد مصدر في حلقة جولي للموقع عدم صحة هذه المزاعم عن موت النجمة او تركها ثروتها لابنها مادوكس.

Embed from Getty Images

آخر الشائعات الصحية التي طاولتها الزعم "انها معرضة للاصابة بمرض في العظم، بسبب عدم تناولها الطعام"، على ما نشر موقع. وأكد مجددا موقع Gossip Cop  (في 4 حزيران) ان انجيلينا لا تواجه خطر الاصابة بمرض بالعظم، و"التقرير خاطئ" ولا صحة له.

-التدقيق ينتقل الى تفاصيل مالية يستوجبها ما يزعمه البوست عن تبرعات مالية مليونية قامت بها جولي، من دون ان يذكر مصدره:

أولا، تقدّر ثروة جولي بنحو 100 مليون دولار اميركي، وفقا لموقع Celebrity Net Worth.

ثانيا، ما يجب معرفته عن جولي هو انها تعتبر من ابرز الشخصيات الهوليوودية نشاطا في العمل الانساني. في اوائل 2001، تم تعيينها سفيرة للنيات الحسنة لدى المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين UNHCR. وقد زارت أكثر من 20 بلداً في كافة أنحاء العالم، لتسليط الضوء على محنة ملايين اللاجئين والنازحين. وبين هذه الدول، سيراليون، تنزانيا، كمبوديا، باكستان، تايلاند، الإكوادور، كوسوفو، كينيا، ناميبيا، سري لانكا، هايتي، شمال القوقاز، الأردن، مصر، الهند، كوستاريكا، التشاد، سوريا، العراق.

Embed from Getty Images

وهنا جزء مما تبرعت به، في اطار نشاطها الانساني الكثيف، وفقا لما امكن التوصل اليه بالاستناد الى مصادر موثوق بها:

مليون دولار لحالة الطوارئ المستجدة في أفغانستان (2001)، 200 الف دولار لعمل المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين في كينيا (2002)، 50 الف دولار لميتم كوراسيني في تانزانيا (2003)، 50 الف دولار لمشاريع المياه وإمدادات الإغاثة لـ110 آلاف لاجئ سوداني في التشاد (2004)، 500 الف دولار للمفوضية لإنشاء مركز وطني للموارد القانونية يعمل بالشراكة مع مكتب إعادة توطين اللاجئين التابع لوزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأميركية، لتوفير محامين للأطفال الذين وصلوا بمفردهم إلى الولايات المتحدة بعد فرارهم من الاضطهاد أو ظروف يائسة أخرى (2004).

وجرّت انجيلينا الى عالمها النجم الاميركي براد بيت، شريكها يومذاك، ثم زوجها لاحقا. وكانت له بدوره تبرعات: 40 سريراً خاصا لمستشفى في إسلام اباد بقيمة 100 الف دولار (2005).

مع بيت، اسست عام 2006 مؤسسة مادوكس جولي- بيت Foundation Maddox Jolie-Pitt التي تعطي الأولوية لجهود الصحة والتعليم والحفاظ على الطبيعة والتنمية المستدامة. هذه المؤسسة الخيرية "التي تقدر ايراداتها بـ41 مليون دولار (2006- 2016)، تم تمويلها في الغالب عبر بيع صور لزفاف انجيلينا وبراد بيت وأطفالهم الصغار. نحو 70 في المئة من عائدات المؤسسة مصدرها أربعة صفقات تتعلق ببيع صور بملايين الدولارات" (دايلي مايل، 28 آذار 2019).

عندما أطلق الثنائي هذه المؤسسة عام 2006، تبرعا أولا بمليون دولار لمنظمتي "أطباء بلا حدود" و"العمل العالمي من أجل الأطفال" Global Action for Children. وتبين السجلات الضريبية انهما تبرعا بأكثر من 8 ملايين دولار للجمعيات الخيرية عام 2006 وحده.

Embed from Getty Images

من هبات المؤسسة، مليون دولار لمجموعات (انسانية) ناشطة في دارفور (2007)، مليونا دولار للجنة الصحة العالمية، لإنشاء مركز للأطفال الإثيوبيين المصابين بالإيدز والسل (2008)، مليون دولار لاطفال العراق (2008)، نحو 6,4 ملايين دولار لجمعيات خيرية (2008)، نحو 4.9 مليون دولار لجمعيات خيرية (2009)، بينها مليون دولار لصندوق الطوارئ الباكستاني التابع للأمم المتحدة، والذي تم إنشاؤه عقب الفيضانات المدمرة التي شهدتها باكستان، و700 الف دولار لصندوق اطفال السرطان الأطفال "جين إيتا". كذلك، و480 ألف دولار لمدينة جوبلين في ولاية ميسوري بعدما دمرها إعصار.

وتتوالى التبرعات: 333 ألف دولار لقرى الأطفال SOS، مليون دولار لأطباء بلا حدود، لعملياتها في هايتي عقب الزلزال الذي ضرب البلاد (2010)، مليونا دولار لمنظمة Namibian Wildlife Sanctuar (عام 2011). في نيسان 2012، تم تعيين جولي مبعوثة خاصة للمفوضية. وكثفت مهماتها الانسانية، وتواصلت التبرعات. 50 الف دولار منها ومن بيت لشراء خيام لأسر اللاجئين في مخيم الزعتري بالاردن (ك1 2012)، 50 الف دولار لجهود الإغاثة التي قام بها الصليب الأحمر في البوسنة والهرسك وصربيا اثر فيضانات (ايار 2014)...

Embed from Getty Images

غيض من فيض. أكثر من 29 منظمة ومؤسسة انسانية دعمتها جولي، بينما دعم براد 42. ولكن منذ أن انفصل الثنائي عام 2016، أبعد بيت مساهماته الخيرية عن مؤسسة مادوكس جولي- بيت التي جمعته بجولي، بينما "لا تزال جولي تقدم مساهمات مالية، بحيث تبرعت لها بـ2,849,970 دولار عام 2016" (دايلي مايل، 28 آذار 2019).

-تدقيقا في ما يذكره البوست المتناقل ان "لدى جولي 7 أولاد"، فإن هذا الزعم خاطىء. لدى جولي ستة أولاد مع زوجها السابق براد بيت. أسماؤهم هي مادوكس (5 آب 2001)،  باكس (2003)، زهارا (2005)، شيلو جولي بيت (27 ايار 2006)، و(التوأم) فيفيان ونوكس ليون (12 تموز 2008).

يشار الى ان شيلوه والتوأم نوكس وفيفيان هم الاولاد البيولوجيون لجولي وبيت. وقد تبنى الثنائي مادوكس (كبموديا)، زهارا (اثيوبيا)، وباكس (فيتنام).

Embed from Getty Images

بالنسبة الى الزعم ان "انجيلينا تبنت طفلا سوريا"، فهو ليس صحيحا ايضا. فمع ان هذا الزعم انتشر ابتداء من عام 2013، وتناقلته مواقع اخبارية عربية عام 2015، واسم الصبي "موسى"، بينما ذكرت مواقع غربية ان جولي ارادت ان تتبنى 3 اشقاء سوريين، لكن بيت لم يشجع تلك الخطوة، غير ان جولي وبيت لم يتبنيا في النهاية موسى او اي طفل سوري آخر.

في ت2 2018، نشرت مجلة "اوكي" خبرا ان النجمة الاميركية لديها "خطة سرية لتبني طفل سوري"، فور انتهاء معركة الوصاية القانونية على الاولاد مع طليقها بيت. غير ان موقع Gossip Cop المتخصص بكشف الاخبار الكاذبة المتعلقة بالمشاهير أكد عدم صحة هذا الزعم، ناقلا عن مقرب من جولي ان "لا نية لديها لتبني طفل آخر".

-نقطة اخرى يتناولها التدقيق. هل غردت الفنانة أحلام الاماراتية عندما سمعت بخبر تبني انجيلينا لـ "موسى": "قلقه جداً من التربية التي سيتلقاها "موسى" بين أيدي و أحضان غير مُسلمة"؟ نعم علقت احلام على خبر التبني المزعوم يومذاك. وقد تناقلت مواقع اخبارية عربية ولبنانية تغريدتها في تموز 2013.

وقد امكن ايجاد لقطة شاشة نشرها حساب "شرطة المشاهير" في "تويتر" لتعليق احلام على خبر التنبي الذي نشرته مجلة "سيدتي" في 2 تموز 2013. وقالت فيه: "كيف تتبنى طفلا سوريا؟؟؟؟ وعلى اي ديانه بتربيه"؟؟؟؟!!!! #لا_تعليق".

وبالتالي، فإن الكلام المنسوب لأحلام في البوست يفتقد ايضا الى الدقة.

-ماذا عن صورتين لانجيلينا جولي أرفقتا بالبوست المتناقل؟

بالنسبة الى الصورة الى اليمين، وتبدو فيها النجمة بثوب اسود، فقد التقطت لها في 16 ك2 2016، لدى وصولها إلى العرض الأول لفيلم كونغ فو باندا 3/ Kung Fu Panda 3 من انتاج DreamWorks وTwentieth Century Fox ، في TCL المسرح الصيني في هوليوود، كاليفورنيا.

وقد وجدناها في ارشيف Getty Images.

Embed from Getty Images

بالنسبة الى الصورة الاخرى، وتبدو فيها جولي باكية، فقد التقطت لها خلال احتفال باليوم العالمي للاجئين في 20 حزيران 2003 في واشنطن العاصمة. ووجدناها ايضا في ارشيف Getty Images.

Embed from Getty Images

النتيجة: الخبر يتضمن مغالطات، ابتداء من الزعم ان جولي على شفير الموت، مرورا بالمبالغ المالية المذكورة انها تبرعت بها، وصولا الى تبنيها طفلا سوريا ليصبح عدد اولادها سبعة. حتى الكلام المنسوب الى الفنانة احلام في انتقادها جولي يفتقد الى الدقة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard