لماذا لا يأكل المصريون الكشري في رمضان؟

30 أيار 2019 | 14:55

المصدر: "النهار"

الكشري المصري.

اقترب شهر رمضان من نهايته، ومع ذلك ابتعد المصريون كثيراً عن تناول أشهر وجباتهم في هذا الشهر، مما يدعونا إلى التساؤل: لماذا لا يظهر الكشري كثيراً في رمضان بمصر؟

معظم المحال الشهيرة تغلق أبوابها وتحديداً في هذا الشهر، وتقلّدها الصغيرة.

المحال التي تقدم وجبة الكشري في رمضان تعتمد على زبون الشارع، خلال الأيام الأخيرة من الشهر، حيث يسارع كثير من الأسر لشراء ملابس العيد، وبالتالي فإنهم يضطرون أحيانا إلى الكشري لحل أزمة الإفطار في الشارع.

ويختفي أيضاً الكشري في رمضان لأن البيوت المصرية تركز على الولائم والعزومات وتحضير أفضل الأنواع على موائد الإفطار، رافضين الاعتماد على الكشري الذي يرون أنه لا يمكنه أن يكون بمفرده على المائدة الرمضانية التي يجب أن تكون عامرة بأطايب الطعام بعد يوم من الصيام. 

معظم محال الكشري تعاود فتح أبوابها بعد رمضان مباشرة وخلال أيام العيد، إذ يبحث المصريون عن تناول وجبات خفيفة ولذيذة في الوقت نفسه خلال أيام العيد ولا يوجد أفضل من الكشري لتحقيق هذا الغرض، فيما يبحث آخرون عن تناول الرنجة والأسماك المختلفة.

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard