رؤساء أكبر الشركات التكنولوجية في العالم لم يتخرجوا من الجامعة مطلقًا!

27 نوار 2019 | 12:50

المصدر: بيزنيس إنسايدر

  • المصدر: بيزنيس إنسايدر

ستيف جوبز مؤسس شركة ابل (بيزنيس إنسايدر)

من المعروف أن خريجي الجامعات يحصلون على العمل ويكسبون المال أكثر من أولئك الذين لا يحملون شهادات.

ولكن هذا ليس الحال مع الجميع، فلكل قاعدة استثناء، اذ نشر موقع "بيزنيس إنسايدر" تقريراً حول حكاية النجوم البارزين في مجال التكنولوجيا، مثل مارك زوكربيرغ وبيل غيتس، اللذان صعدا إلى القمة من دون أن ينهوا دراستهم الجامعية.

لذا إليكم 6 من مجموعة من المديرين التنفيذيين الناجحين في مجال التكنولوجيا والذين لم يحصلوا على شهادات جامعية:

مارك زوكربيرغ، مؤسس موقع فايسبوك

لم يكمل زوكربيرغ أيًا من التخصصين الرئيسيين (علم النفس وعلوم الكمبيوتر) اللذين كان يدرسهما في جامعة هارفرد. أطلق زوكربيرغ موقع "thefacebook.com" في السنة الأولى أثناء دراسته في الجامعة ليتركها خلال السنة الثانية وينتقل إلى "بالو ألتو" للعمل في شركته بدوام كامل.

مات مولينويغ - مؤسس "وورد برس"

طور مولينويغ برنامجاً مفتوح المصدر لمنصة التدوين الشهيرة "وورد برس" عندما كان طالباً عمره 19 عامًا في جامعة هيوستن، حيث كان يدرس الفلسفة والعلوم السياسية، ليترك بعدها الكلية ويبدأ العمل في CNET في سان فرانسيسكو.

جيمس بارك - المؤسس والرئيس التنفيذي لساعات Fitbit

مثل العديد من أقطاب التكنولوجيا الناجحين، ترك بارك جامعة هارفارد. في العام 1998، تخلى عن تخصصه في علوم الكمبيوتر لممارسة مهنة "رجل الأعمال". بعد فترة قصيرة من العمل كمحلل لمورغان ستانلي، أسس شركته "فيتبيت" في العام 2007.

جاك دورسي - المؤسس والرئيس تنفيذي، لشركة تويترو Square

دورسي ترك الكلية مرتين. التحق أولاً بجامعة ميسوري رولا، ثم انتقل إلى جامعة نيويورك بعد عامين. يقال إنه فكر في فكرة تويتر أثناء وجوده في جامعة نيويور ، حيث ترك الجامعة قبل تخرجه من الفصل الدراسي الأخير لينتقل إلى الساحل الغربي للعمل مع شركة تكنولوجية.

دانيال إيك - المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة سبوتيفاي

نشأ إيك في السويد والتحق بالكلية في العام 2002 في المعهد الملكي للتكنولوجيا KTH في البلاد لدراسة الهندسة. استمر ثمانية أسابيع فقط، عندما اكتشف أن سنته الأولى بأكملها متمحورة حول الرياضيات النظرية. وسرعان ما بدأ العمل في مختلف شركات التكنولوجيا.

ستيف جوبز - المؤسس والرئيس التنفيذي السابق لشركة أبل

التحق جوبز بكلية ريد في بورتلاند بولاية أوريغون، وهي جامعة خاصة قال ذات مرة في خطاب بدأه "كانت مكلفة تقريبًا مثل ستانفورد". يقال إنه ترك الجامعة بعد فصل دراسي واحد، لكنه بقي في المنطقة وحضر الدروس التي تهمه. كان من بين تلك الصفوف فن الخط، حيث درّسه راهب يدعى روبرت بالادينو، والذي نسب إليه جوبز في ما بعد تعليمه الحروف التي أضافها لاحقًا إلى جهاز الكمبيوتر الشخصي الذي طوره ماك.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard