"ومن الحبّ ما سجن"... مصرية تخطف شاباً وتصوّره عارياً

26 أيار 2019 | 08:34

المصدر: "النهار"

الاختطاف (تعبيرية، صورة من الإنترنت).

"ومن الحب ما سجن".. كان الوصف الأمثل للحادثة الغريبة التي أثارت ردود أفعال واسعة في الشارع المصري خلال الساعات الماضية، عقب القبض على فتاة جامعية لجأت إلى حيلة غريبة للزواج من شاب بينهما علاقة عاطفية، حيث اختطفته وصوّرته عارياً.

وتلقّت قوات الأمن المصرية، بلاغاً من عائلة طالب جامعي يدعي (أ)، عمره 23 سنة، بالفرقة الرابعة كلية تجارة، بقيام 6 أشخاص باختطافه في أثناء ذهابه إلى الامتحان، ليتبيّن بأنّ وراء الحادثة فتاة ارتبط بها عاطفياً مدّة سنوات، إلا أنه رفض الزواج منها بحجة عدم رغبة أهله، فاتفقت مع 6 أشخاص على اختطافه وتصويره عارياً وإكراهه على التوقيع على إيصالات أمانة.

وقبضت قوات الأمن على 4 متهمين، حيث بدأت التحقيقات في تلك القضية، لتؤكد الفتاة أنّها اتفقت مع 6 أشخاص على اختطافه لإجباره على الزواج منها، بعدما وعدها بالزواج بعد قصة حبّ دامت أكثر من عام، وتعدّدت اللقاءات بينهما.

ريم السعيدي تتحدّث لـ "النهار" عن الأمومة والزواج

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard