نهائي أفريقي ناري... عوامل تزيد إثارة مواجهة الزمالك ونهضة بركان

26 أيار 2019 | 11:30

المصدر: "النهار"

من مباراة الذهاب.

تترقب الجماهير العربية والأفريقية مواجهة نارية بين #الزمالك المصري و #نهضة_بركان المغربي، والتي تقام مساء اليوم الأحد في استاد برج العرب بالإسكندرية، في إياب نهائي كأس الاتحاد الأفريقي.

وتشهد المباراة تحديات وصعوبات عدة تجعلها نارية، خصوصاً أن الفائز منهما سيتوج بلقب المسابقة للمرة الأولى في تاريخه، إذ لم يسبق للزمالك حصد اللقب، على رغم تاريخه الطويل وفوزه أكثر من مرة بدوري الأبطال وكأس الكؤوس الأفريقية، بينما تأهل نهضة بركان لنهائي إحدى البطولات القارية للمرة الأولى في تاريخه.

أحد العوامل التي تزيد إثارة مباراة النهائي، هو حساسية المواجهات المصرية مع أندية شمال أفريقيا، التي تضم المغرب وتونس والجزائر، إذ دائماً ما تشهد تلك المباريات إثارة وندية.

ويتسلح الزمالك المصري بـ50 ألف مشجع على مدرجات استاد برج العرب، من أجل تعويض هزيمته في مباراة الذهاب بهدف نظيف، أحرزه لابا كودجو، وهو ما يزيد من إثارة المباراة.

ويتفوق ممثل مصر على الفرق المغربية في المواجهات المباشرة على الصعيد الأفريقي، حيث حقق "الأبيض" 10 انتصارات من أصل 18 مباراة، مقابل 5 تعادلات و3 هزائم، الأولى أمام الجيش الملكي في عام 1985 والثانية أمام الوداد عام 2016، والأخيرة في مباراة الذهاب أمام نهضة بركان.

ويعد ممثل المغرب ثالث فريق مغربي يلتقيه الزمالك خلال نسخة البطولة الحالية، بعدما عبر اتحاد طنجة في دور الـ32 بنتيجة 3-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، وكذلك فريق حسنية أغادير في دور ربع النهائي بنتيجة 1-0 في مجموع المباراتين.

وشهد تاريخ الزمالك والأندية المغربية حصول "الأبيض" على بطولتين من ناديين مغربيين، أمام الرجاء في نهائي دوري أبطال أفريقيا 2002، وأمام الوداد البيضاوي في كأس السوبر الأفريقي 2003.

تفاد الأمراض باتباع نظام الكيتو!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard