لماذا يغطّي جريصاتي وجهه بكفه؟

25 نوار 2019 | 21:40

المصدر: "انستغرام"

  • المصدر: "انستغرام"

جريصاتي.

أطلق وزير البيئة فادي جريصاتي حملة على "انستغرام" بعنوان "#نظّف_سمعتنا" هدفها إنقاذ البيئة في لبنان وتنظيف الشاطىء. وأرفق جريصاتي هاشتاغ "#نظّف_سمعتنا" بصورة له وهو يغطي وجهه بكفه. كذلك، تحوّلت صفحة جريصاتي على انستغرام الى منصة لإعادة نشر بوستات المشاركين في حملة.

بدورها، دعمت وزيرة الطاقة والمياه ندى البستاني من خلال نشرها صورة لوجهها مغطى بكفها.

View this post on Instagram

#saveourface #نظّف_سمعتنا

A post shared by Nada Boustani Khoury (@nada_boustani_khoury) on


View this post on Instagram

#SaveOurFace #نظّف_سمعتنا

A post shared by Fady Joseph Jreissati (@jreissatifady) on

                                                                               

جريصاتي قضى بعد تسلمه المنصب "الصعب" وقتاً طويلاً مشخّصاً الأزمات عن كثب ومستمعاً لآراء مختلفة. زار مدناً عدة والتقى ناشطين وعارفين وأصحاب رؤى. شجّع مبادرات ونزل الى الأرض جامعاً النفايات ومروّجاً لثقافة مجتمعية تتعامل مع الشارع بأهمية واحدة مع المنزل، ومضى في دعم المشاريع والبلديات التي تعتمد الفرز وتستبدل البلاستيك بأكياس قماش إلخ...

جميل كل ذلك، لكنّ جريصاتي يدرك أنّ وقت الحقيقة اقترب بوصول المطامر الى طاقتها الاستيعابية القصوى. ومعها يصبح حتمياً الخروج الى العلن بخطة عن الحلول البديلة. حلول لم يتح بعد لمجلس الوزراء الغارق في دراسة الموازنة مقاربتها. الأمر يزيد الهواجس بأن يعود القرار التنفيذي الى خانة الحل المتوفر في اللحظة الأخيرة بتواطؤ سياسي وسكوت من المعنيين والناشطين تحت ضغط منع تراكم النفايات في الشارع.

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard