وردة بطرس أول شهيدة من الطبقة العاملة تسقط تحت نيران الدرك، فماذا في التفاصيل؟

19 نوار 2019 | 20:36

المصدر: "النهار"

"الأهم من ذلك كلّه كان ازدياد حجم التأييد الشعبي للمطلب الأساسي الذي رفعتْه الحركةُ العمّاليّة، وهو إقرار قانون العمل. فلولا دماءُ وردة بطرس إبرهيم وزميلاتها وزملائها التي أُهرقتْ دفاعًا عن لقمة عيش العمال، لنام هذا القانونُ في أدراج الحكومة لسنواتٍ، وربّما لعقود، قبل أن يرى النور".من مركز إقامته في مونتريال، كتب الباحث الدكتور مالك ابي صعب بحثاً معمقاً عن وردة بطرس، التي استشهدت وهي في الـ18 ربيعاً، والحركة العمالية في مجلة الآداب.
من هي وردة بطرس؟صورة نادرة لوردة بطرس.( صفحة جمعية - تقصي معلومات عن وردة بطرس إبرهيم ليس بالأمر السهل، ولاسيما أنها سقطت شهيدة في العام 1946 خلال إضراب عمال شركة الريجي في فرن الشباك، او حتى يوم كان للحركة العمالية معنى وثبات.
لكن الدكتورة ماري ناصيف- الدبس، إحدى الرائدات في حقوق المرأة في لبنان، تترأس اليوم جمعية باسم "جمعية مساواة –وردة بطرس"، وهي وصفتها عند لقائنا بها قائلة: "كانت وردة قوية، ومناضلة وصلبة لا تتراجع".
من هي وردة بطرس؟ قالت الدبس إنها "ولدت في ربيع 1920 في كنف عائلة متواضعة من عائلات جبل لبنان..والدتها تردد على مسامعها يوميا أن...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard