"تحدّي الموت"... ظاهرة جديدة تهدّد حياة الأطفال والمراهقين المصرييّن

18 نوار 2019 | 11:41

المصدر: "النهار"

ظاهرة جديدة.

ظاهرة جديدة باتت تهدّد حياة آلاف الشباب والمراهقين المصريين، بعد انتشار "تحدّي الموت"، حيث يكون الفائز فيه من يتناول أكبر قدر من دواء "الباراسيتامول" أو "الديجوكسين" ومشتقاتهما المنتشرة في الصيدليات، وذلك بعد اكتشاف بعض حالات المصابين بالتسمّم بين الشباب المصريين.

وحذّر مركز السموم بكلية الطب في جامعة الإسكندرية، من "تحدّي الموت"، بعدما استقبل المركز 3 أطفال مصابين بتسمم حادّ، تراوح أعمارهم بين 8 و14 عاماً، منهم اثنان تناولا دواء "الديجوكسن"، والثالث دواء "الباراسيتامول"، بعد تقليدهم بعض الفيديوات المنتشرة على موقع يوتيوب.

وجاءت تحذيرات مركز السموم بكلية الطب - جامعة الإسكندرية، من زيادة جرعة الباراسيتامول، وبخاصة أنها تسبب مضاعفات قد تصل إلى الوفاة، وتؤدّي إلى حدوث تسمم في الكبد، وتظهر أعراضه في آلام المعدة والإغماء.

ويُستخدم دواء الديجوكسين لعلاج ضعف عضلة القلب، لكن زيادة الجرعة تتسبّب في تسمم تظهر أعراضه سريعة وقوية، متمثلة في قيء وألم شديد في المعدة، وإغماء، وهلوسة، وزيادة كبيرة في ضربات القلب، وقد يؤدي الأمر إلى الوفاة فوراً في حالة زيادة الجرعة إلى 4 أقراص.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard