صباح السبت: الحريري يحذّر و"المخدرات تغزو المخيمات"... "هل ستظهر إيران نمراً عسكرياً؟"

18 نوار 2019 | 09:17

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

هيوستن- (أ ب).

صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات السبت 18 أيار 2019:

مانشيت "النهار" اليوم جاءت بعنوان "إضرابات تعود والحريري يحذّر من المتاريس السياسية".

مع "وعد " جديد بامكان التوصل الى نهاية المناقشات الماراتونية التي يجريها مجلس الوزراء في شأن الموازنة منذ ثلاثة أسابيع وبعد 14 جلسة عقدها حتى البارحة، لا يمكن الجزم بعد بان الجلسة الـ15 التي ستعقد مساء الاحد وتستمر حتى الفجر كما يرجح وزراء، ستكون الحاسمة حتماً. ذلك انه على رغم ايجابيات سجلت في الجلسة التي انعقدت أمس، فان سقف الخفوضات الذي تسعى اليه الحكومة لم يتحقق بعد ولا تزال دونه عقبات ومطبات ابرزها بت مسائل تتصل في نهاية الامر بملفات التعويضات والرواتب وإن يكن الامر لا يمس جوهر الرواتب في القطاع العام.

في مقالات اليوم، كتب غسان حجار: تولية "الراعي" الأمين. في التقليد الكنسي، عندما ينتقل مطران من أبرشية الى اخرى، يطلق على احتفال التسلم كلمة "تولية" وليس تنصيباً اذ يكون المطران قد حصل على الرتبة الأسقفية في وقت سابق، ويتسلم ولاية جديدة على ابرشية جديدة.

وكتبت روزانا بومنصف: "هل يوسع لبنان هامش تحييده؟". في موقف اكتسب دلالات معينة، لفتت مصادر ديبلوماسية الى التنديد اللبناني على أكثر من مستوى رسمي بالاعتداء الذي تعرضت له ناقلات نفط اماراتية وسعودية في ميناء الفجيرة، في ظل تصاعد وتيرة التصعيد بين الولايات المتحدة وإيران.

وكتب الياس الديري: بين الموازنة وانعدام التوازن! الموازنة عزيزة على قلوب جميع اللبنانيّين، مسؤولين كباراً ومواطنين عاديّين. بحركتها وحالتها يتّصل مصير الدولة الاقتصاديّة والماليّة والحياتيّة في كل لبنان. ولا حاجة إلى التذكير دائماً بالمليارات والملايين التي تسلَّلت على حين غفلات، وعلى امتداد زمن طويل. ونتيجة الفلتان والتسيُّب وجد البلد نفسه في مأزق اقتصادي خطير...

وكتب رضوان عقيل: المخدرات تغزو المخيمات ومحيطها... ومروّجون سوريون. تعيش المخيمات الفلسطينية في لبنان اجواء أمنية مستقرة ومقبولة قياساً بمراحل سابقة من موجات الاقتتال وسقوط ضحايا ابرياء تزيد من عذابات اللاجئين. ولم يكن الاتفاق الامني الأخير في مخيم المية ومية، إلا حصيلة ايجابية بين الجانبين اللبناني والفلسطيني وتنفيس الاحتقان في المنطقة.

لماذا يتحول إقرار موازنة إلى "معركة" بثّ مخاوف وفوضى؟ الفرزلي لـ"النهار": المرحلة ستمر والأفق ينطوي على وعود إيجابية، كتب ابرهيم بيرم: مع ان النقاش الدائر بغية إقرار الموازنة العامة للدولة، يُعدّ ظاهرة طبيعية جداً نظراً الى ما يشكله هذا الفعل السنوي في مجمل النشاط الاقتصادي والمالي والانمائي للدولة واجهزتها المعنية، الا انه تحوّل في لبنان في الاسابيع والاشهر القليلة الماضية، الى ما يشبه "النقمة".

وكتب أحمد عياش: "قرنة شهوان" جديدة وعابرة. العظة التي ألقاها البطريرك مار بشارة بطرس الراعي في وداع البطريرك صفير حفلت في مضمونها بقراءة مسيرة البطريرك الراحل. وفي هذا السياق إكتسبت الفقرة التي وردت في العظة حول "لقاء قرنة شهوان" دلالة إذا ما جرى حصرها بالزمن الذي مرّ، أو إذا ما جرى إسقاطها على الحاضر.

أما كلوديت سركيس، فكتبت: استياء في صفوف القضاة للمساس باستقلاليتهم إبرهيم لـ"النهار": لم نتمكّن إلا مما وصلنا إليه. غضب وقلق على وجوه القضاة رغم كل التطمينات التي أحاطهم بها رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد ورئيس صندوق تعاضد القضاة النائب العام المالي القاضي علي إبرهيم، خلال اللقاء العام الذي دعا إليه مجلس القضاء الاعلى.

وكتبت منال شعيا: طعن ثان بنيابتها في مفارقة اولى الجمالي رفضت التعليق والدستوري يدرس. رة ثانية، تواجه النائبة ديما الجمالي الطعن بنيابتها، كأن قدرها ان يبقى مقعدها النيابي تحت الاختبار الدستوري والشعبي. الاسبوع الفائت، قدّم المحامي لؤي غندور بوكالته عن المرشح يحيى مولود طعنا بنيابة الجمالي، مستندا إلى 11 سبباً أبرزها، وفق ما ورد في الطعن، "تقديم الرشى وتدخل السلطة الإجرائية للترويج لها وأمور أخرى".

وسأل علي عودة: هل تجوز المقارنة بين لبنان واليونان؟ فتّشوا عن البنية التحتية ومناخ الأعمال والحوكمة. لا ينفكّ سياسيون واقتصاديون ومحللون عن مقارنة لبنان باليونان، وذلك بهدف "الإستنتاج" أن أوضاع لبنان اليوم هي غير ما كانت عليه اليونان عام 2010، عندما انفجرت أزمة الدَّين السيادي لديها.

وكتب سركيس نعوم: "ليست إيران خطراً فعليّاً يّهدّد إسرائيل". عن سؤال: ماذا عن "صفقة القرن" أجاب المسؤول السابق نفسه الذي عمل سابقاً مع الكبار في أكثر من إدارة أميركيّة ويمكن أن يعود للعمل مع بعضها لاحقاً، قال: "صفقة القرن إذا تمّ التوصّل إليها وأُعلنت رسميّاً والإجراءات التي ستعقبها ستكون في مصلحة إسرائيل. فمن جهة السلطة الفلسطينيّة إن غياب رئيسها محمود عباس عن الساحة السياسيّة لأسباب مختلفة، إذا حصل، سيؤدّي إلى أمر من إثنين.

وسأل جهاد الزين: هل ستظهر إيران نمراً عسكرياً من ورق كما ظهر عبدالناصر وصدّام حسين؟ نبدأ من النهاية لا من البداية. التجربتان المعاصرتان في الصراع مع إسرائيل أو أميركا انتهت كل منهما بفضيحة عسكرية. وهما التجربة الناصرية عام 1967 والتجربة الصدّامية عام 2003؟ لماذا إذن، وإيران جزء من تخلّف عالمنا المسلم علينا أن نثق بأنها عسكريا لن تنتهي تجربتها بفضيحة مماثلة للسابقتين؟

"النيويورك تايمس": إسرائيل حرّضت على التصعيد مع إيران لكنها تخشى الحرب بسبب صواريخ "حزب الله". كشفت صحيفة "النيويورك تايمس" أن إسرائيل اضطلعت بدور ملموس في التصعيد الأخير بين واشنطن وطهران، لكنها لا تتطلع إلى حرب شاملة جديدة في الشرق الأوسط نتيجة مخاوف من تداعياتها.

وكتب راجح الخوري: بوتين لخامنئي: حذار لسنا إطفائية! يتفق دونالد ترامب والمرشد علي خامنئي على ان الحرب لن تقع بين بلديهما، وقد كررا هذا أكثر من مرة في الأسبوعين الماضيين رغم التصعيد والحشود العسكرية والرسائل النارية المتتالية، التي تتهم واشنطن طهران بالوقوف وراءها، بداية من التصعيد الصاروخي في غزة، ثم الهجوم على ناقلات النفط في الفجيرة، ثم قصف مضخات النفط السعودية بطائرات مسيرة من مناطق الحوثيين، الذين تديرهم إيران!

وكتب سميح صعب: الحشد الأميركي... للتفاوض مع إيران. ليست مياه الخليج وحدها التي تغلي هذه الايام. كذا هو الحال في بحر الصين الجنوبي. تجوبه حاملات طائرات وبوارج أميركية. والبحر الاسود المشاطئ لروسيا لا يقل سخونة بفعل الزيارات المتكررة للمدمرات الاميركية. لكن أميركا التي تخوض حرباً تجارية صريحة مع الصين، لم تقطع حبل التفاوض معها

المطران كيرلّس سليم بسترس كتب: "ماذا تعني لنا قيامة المسيح؟". مدّة أربعين يومًا نردّد في صلواتنا :"المسيح قام – حقًّا قام". ماذا تعني بالنسبة إلينا قيامة المسيح من بين الأموات؟ إنّ قيامة المسيح تتضمّن ثلاثة أبعاد يُلقى من خلالها الضوء على ثلاثة أسرار: سرّ الله وسرّ المسيح وسرّ الإنسان. ففي هذا الحدث يُعلِن الله أوّلاً قدرتَه ويكشف عن ذاته أنّه إله الحياة؛ ويُبيّن ثانيًا صدق رسالة يسوع ويرفعه إلى المجد؛ ويكشف ثالثًا للإنسان بعض الشيء عن مصيره في هذه الحياة وبعد الموت.

وكتبت فاطمة عبد الله: ستيفاني صليبا تتحدّى وتربح. أزعجت سمارة ستيفاني صليبا وجعلتها كئيبة. لم تحبّها بداية على الورق، ولم تشعر بشيء تجاهها. "لا يمكن أن أكون هي في حياة ثانية". رمضان 2019 سنة الاحتفاء بالنضج. تؤدّي الشخصية من دون زيف الوجه ومبالغات المظهر. والأهم، بتمكّن أمام عابد فهد. "دقيقة صمت" ("الجديد"، "أبو ظبي دراما") خبطة قدم على أرض كانت يوماً مهتزّة.



فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard