تطورات جديدة في تحقيق "وادا" بشأن منشطات روسيا

17 نوار 2019 | 11:50

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

"وادا" (أ ف ب).

أكدت الوكالة العالمية لمكافحة #المنشطات (وادا) أنها بدأت في تجهيز حالات ضد متناولي المنشطات بمساعدة المعلومات التي حصلت عليها من معمل موسكو، مع دخول التحقيقات مرحلة جديدة وربما أخيرة.

وأبلغ مدير الاستخبارات في "وادا" جونتر يانغر مجلس المؤسسة أن الحالات الأولى سلمت إلى الاتحادات الدولية، وأنه يتوقع أن يكتمل العمل في نهاية العام الجاري.

وبعد إجبار السلطات الروسية على تسليم المعلومات من معمل موسكو، وآلاف العينات من البول والدم في كانون الثاني الماضي، تقوم "وادا" بتحليل هذه المعلومات وربطها، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى مئات العقوبات.

وأشار يانغر إلى أنه تم تحليل 24 مليون وثيقة ومقارنتها بمصادر متعددة أخرى، من بينها معلومات من نظم إدارة معلومات المعمل التي تم الحصول عليها من مصدر سري في 2015.

وأضاف: "بدأنا بالفعل، وحصل أحد الاتحادات على مجموعة من المعلومات. هناك تطابق كبير بين المعلومات التي حصلنا عليها في كانون الثاني، وتلك التي توصلنا إليها عبر نظم إدارة معلومات المعمل. توصلنا إلى حالات قوية. سنبدأ بالحالات الأولى التي نعتبرها الأقوى، ومن ثم سنذهب بالمعلومات التي حصلنا عليها إلى خبراء معاملنا".

وتابع: "خبراء المعامل سيفحصون المعلومات ويقولون نعم هذه حالة قوية، فلنتقدم إلى الأمام. ثم سنجهز جميع الأدلة ونقدمها إلى الاتحاد".

وتعرضت "وادا" لضغط كبير للتعامل مع روسيا منذ أن أثبت تقرير 2015 بالدليل وجود عملية تناول منشطات واسعة النطاق برعاية الدولة، وزاد الأمر بعد ذلك بعام، بعدما فضح تقرير المحامي الكندي ريتشادر مكلارين عملية التلاعب في المنشطات، والاختبارات في رياضات عدة.

وزادت المشاكل في أيلول عندما تجاهلت اللجنة التنفيذية في "وادا" غضب العديد من مجموعات الرياضيين وصوتت برفع الحظر عن الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات، قبل أن تنفذ الشروط التي تم تحديدها في خريطة الطريق نحو التوافق مع اللوائح، ومن بينها الحصول على معلومات معمل موسكو.

وبعد التعرض لانتقادات شرسة، يثق رئيس "وادا" كريغ ريدي أن التاريخ سيؤكد أن الوكالة اتخذت القرار الصحيح برفع الإيقاف موقتاً عن الوكالة الروسية.

وأضاف: "النجاح في الحصول على المعلومات ثم العينات كان نقطة تحول. تم اتهامنا بأننا نتعامل بضعف مع روسيا، لكن لو نظرت إلى الأمر فلجنة مراجعة التوافق هي التي اتخذت قرار محاولة الخروج من المأزق فيما يتعلق بتوافق الوكالة الروسية مع اللوائح".

وتابع: "بدلاً من انتظار حضور روسيا إلينا ذهبنا إليهم، وقلنا سنجعلكم متوافقين مع اللوائح لو تعاملتم مع هذه الشروط وفعلوا ذلك".

وأضاف: "كان القرار الصحيح. نعم كان كذلك وبوضوح. لقد وافقوا على كل شيء. سأكون سعيداً لو تفهم الجميع الآن أن وادا فعلت الشيء الصحيح".

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard