السودان: المجلس العسكري وقادة الاحتجاجات يواصلون حوارهم

15 أيار 2019 | 14:20

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

متظاهرون في السودان (أ ف ب).

يواصل المجلس العسكري وقادة الاحتجاجات في #السودان حوارهم، اليوم، سعياً لتحقيق تقدّم جديد، بعد الاتفاق ليلاً على فترة انتقالية من ثلاث سنوات يتم بعدها تسليم السلطة بشكل كامل إلى مسؤولين مدنيين منتخبين.

وأعلن المجلس العسكري، أمس الثلثاء، الاتفاق مع قوى إعلان الحرية والتغيير على فترة انتقالية مدّتها ثلاث سنوات، على أن يُتمّم الاتفاق خلال 24 ساعة.

من جهته، قال القيادي في "قوى إعلان الحرية والتغيير" خالد عمر يوسف أنّ المفاوضات "تستأنف اليوم في التاسعة مساء والإعلان عن النتائج متوقع أن يكون بعد منتصف الليل".

وكان عضو المجلس الفريق ياسر عطا أشار في مؤتمر صحافي ليلاً إلى أنّه "تمّ الاتّفاق على أن تكون الفترة الانتقالية (لتسليم السلطة) ثلاث سنوات، تخصّص الأشهر الستة الأولى منها لأولوية التوقيع على اتّفاقيات السلام ووقف الحرب في كافة أرجاء البلاد"، مضيفاً: "نعاهد شعبنا بأن يكتمل الاتّفاق كاملاً سليماً يحقّق طموحات شعبنا خلال أقلّ من 24 ساعة".

ويفترض أن يستكمل الاتفاق بتشكيل "مجلس السيادة" مؤلف من عسكريين ومدنيين ويتولى الحكم، ومجلس وزراء لإدارة شؤون البلاد.

وفور الإعلان عن الاتفاق، احتفل السودانيون الذين يلازمون الشارع منذ السادس من نيسان الماضي وسط الخرطوم، مطالبين بنقل السلطة إلى المدنيين، بإطلاق الهتافات والزغاريد.

"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard