راتب أستاذ في الجامعة اللبنانيّة 17 مليون ليرة؟ إليكم التّفاصيل

15 أيار 2019 | 15:13

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

مبنى الادارة المركزية للجامعة اللبنانية ("النهار").

اثار كلام وزاري ردود فعل مستنكرة، خصوصا بين اساتذة في الجامعة اللبنانية، وشكلت لها أخيرا وسائل التواصل الاجتماعي منصة للتعبير والنشر. وفقا لما نُقِل أخيرا عن وزير الدولة لشؤون المهجرين غسان عطالله، فإنه يؤيد "أخذ قرار أقسى بكثير مما قد تتخذه الدولة لقطاع يصل فيه راتب الأستاذ الجامعي الى 17 مليون ليرة، وبدوام لا يتخطى الأربع ساعات في الأسبوع".

المقصود في الكلام الوزاري اساتذة الجامعة اللبنانية. ولكن ما صحة الارقام التي اوردها الوزير؟ 17 مليون ليرة راتب الاستاذ الجامعي ودوام لا يتخطى (اسبوعيا) 4 ساعات؟

"النّهار" دقّقت من أجلكم

النتيجة: الارقام التي نُقِلت عن الوزير عطالله خاطئة. في واقع الامور، أكبر راتب لاستاذ جامعي (في الدرجة الــ22، وهي الاعلى) يصل الى 8,425 ملايين ليرة، وفقا للقانون. كذلك، فإن دوام الاستاذ هو نحو 7 ساعات اسبوعيا على الاقل.

الوقائع: الكلام لوزير الدولة لشؤون المهجرين غسان عطالله. وقد جاء في سياق مقالة نشرها موقع "Lebanon Debate" في 10 ايار 2019، بعنوان: وزير في التيار يخالف رأي باسيل: الحكومة لا "تمط" بالموازنة. ونقلت عنه "استغرابه مطالب الأساتذة الجامعيين المطالبين بتبرير الخطوات التي يتخذونها، في وقت لم يأت مجلس الوزراء أثناء مناقشته الموازنة على ذكرهم، كأنها تحولت عندهم عادة يعرقلون في نهاية كل سنة امتحانات الطلاب"، مشيرا الى انه "مع أخذ قرار أقسى بكثير مما قد تتخذه الدولة لقطاع يصل فيه راتب الأستاذ الجامعي الى 17 مليون ليرة، وبدوام لا يتخطى الأربع ساعات في الأسبوع".

التدقيق:

-بحثا عن رواتب اساتذة الجامعة اللبنانية، يتبين انه بموجب القانون الرقم 206 الصادر في 5 آذار 2012، وقد نشرته اخيرا "الدولية للمعلومات" (7 ايار 2019)، "حصل اساتذة الجامعة اللبنانية على زيادة في رواتبهم. وهكذا أصبح الراتب: في الدرجة الاولى 3,7 ملايين ليرة. في الدرجة العاشرة 5,725 ملايين ليرة. وفي الدرجة 22، وهي الدرجة الاخيرة والاعلى، 8,425 ملايين ليرة. وارتفعت قيمة الدرجة من 142 الف ليرة الى 225 الف ليرة. واستفاد الأستاذ أيضا من درجتين استثنائيتين.

وقد بدأ العمل بالقانون إعتبارا من 1 تشرين الثاني 2011، أي قبل إقرار السلسلة للموظفين بنحو 6 سنوات. ويستفيد الأستاذ الجامعي أيضا من التعويضات العائلية. وفي نهاية كل سنة سادسة من تدريسه يحصل على إجازة لإجراء أبحاث براتب كامل لمدة سنة.

اما بالنسبة الى الساعات التعليمية فهي كالآتي: 225 ساعة للأستاذ برتبة بروفيسور، و250 ساعة للاستاذ المساعد، و275 ساعة للاستاذ المعيد. كذلك، يحق للأستاذ، بعد ست سنوات، بسنة سابعة تسمى بالفرنسية Anneé sabatique".

-استنتاج أول: بموجب هذا القانون، يتبين وفقا للمنشور، ان راتب الاستاذ في الجامعة اللبنانية لا يمكن ان يصل الى 17 مليون ليرة، كما يزعم الوزير عطالله. راتب استاذ في الجامعة اللبنانية في الدرجة الاخيرة والاعلى، يصل الى 8,425 ملايين ليرة.

-استنتاج ثان: بالنسبة الى دوام عمل، يتبين ايضا وفقا للقانون، ان الدوام الاسبوعي لاستاذ في الجامعة اللبنانية قد يكون، اذا احتسبنا السنة الجامعية بـ8 اشهر، اي 32 اسبوعا، كالآتي: نحو 7 ساعات اسبوعيا للاستاذ برتبة بروفيسور، نحو 7,8 ساعات اسبوعيا للاستاذ المساعد، ونحو 8,5 ساعات اسبوعيا للاستاذ المعيد.

وبالتالي، فإن اي من هذه الدوامات الاسبوعية لا تتوافق مع الدوام الذي حدده الوزير عطالله وزعمه انه "لا يتخطى الأربع ساعات في الأسبوع".

-ملاحظة موجبة: يمنع قانون الجامعة اللبنانية على الاستاذ المتفرغ ومن في الملاك العمل خارج الجامعة او ان يمارس مهنة اخرى. وهذا يعني ان مصدر دخله هو من الجامعة اللبنانية وحدها.

النتيجة: الارقام التي اوردها الوزير عطالله في المقالة لا تمت الى القانون او الواقع بصلة. في حقيقة الامور، أكبر راتب يمكن ان يحصل عليه استاذ في الجامعة (في الدرجة الــ22، وهي الاعلى)، يصل الى 8,425 ملايين ليرة، وفقا للقانون. كذلك، فإن دوام الاستاذ هو نحو 7 ساعات اسبوعيا على الاقل.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard