شخصيّات نعت صفير... "هوت الصخرة"

12 أيار 2019 | 09:46

المصدر: " تويتر"

  • المصدر: " تويتر"

البطريرك صفير (أرشيف النهار).

غيّب الموت البطريرك مار نصرالله بطرس صفير عند الثالثة والربع من فجر اليوم عن عمر 99 عاماً. وفور انتشار خبر وفاته، عبّرت شخصيات سياسية وديبلوماسية عدّة عن حزنها، مستذكرة أبرز مواقفه بكلمات مؤثرة. 

إذ كتب الرئيس نجيب #ميقاتي عبر حسابه في "تويتر": "‏برحيل البطريرك مار نصر الله بطرس صفير تطوى صفحة مشرقة من تاريخ لبنان. آمن بالحوار والعيش الواحد بين جميع اللبنانيين، ودافع عن هوية لبنان وتاريخه. ولا تزال جملته الشهيرة "لقد قلنا ما قلناه" خير مثال أنّه لم يتزحزح عن قناعاته، ما أكسبه احترام اللبنانيين وتقديرهم حتى آخر يوم من حياته".

وعبّر رئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران #باسيل عن حزنه برحيل صفير قائلاً: "بخسارة الكنيسة المارونية اليوم أحد كبار بطاركتها الكاردينال صفير، نحزن كثيراً ونصمّم عميقاً أن نتابع مع البطريرك الراعي مسيرة الحفاظ على الوجود الحرّ التنوّع وعلى الكيان النهائي برسالته الانسانية".

ورأى وزير الاعلام جمال الجراح في حديث الى "اذاعة لبنان" ان البطريرك صفير "كان يختصر الموقف السياسي الوطني بكلمات قليلة. وجميعنا يذكر عندما سئل متى سيزور قصر المهاجرين، واجاب: اين يقع قصر المهاجرين؟".

وقال ان البطريرك صفير "عبر بكلمات قليلة عن رفضه للوصاية السورية على لبنان، وطبعا هو من اسس لاستقلال لبنان الثاني، وفي عهده مر لبنان في ظروف صعبة وقاسية. ولولا حكمته ووعيه وارشاداته لما كان انقذ لبنان بعدما كان مهددا بالزوال". واضاف: "بفقدان البطريرك صفير، نفقد حكيما كبيرا ورجلا وطنيا وقيادة استثنائية وتاريخية اعطت للبنان الكثير. وآمل ان يستمر هذا الخط السيادي الوطني الحكيم الحريص على الوحدة الوطنية وعلى الاستقرار في لبنان ".

وتذكر النائب #الياس_حنكش كلام صفير: "وليسمع العالم، كل العالم، لسنا عابرين في هذا الشرق، نحن قديسوه وصانعو مجده وخزان كرامته". وقال عبر "تويتر": #البطريرك_صفير رجل اسثنائي، صلب وشرس بالدفاع عن لبنان الحر...أعطانا الكثير، فلنصلّي له".

وغرّد النائب #نديم_الجميل قائلاً: "البطريرك صفير، بطريرك المقاومة الذي أعطي له مجد لبنان، إلى اللقاء"

من جهته، قال نائب رئيس مجلس الوزراء الوزير غسان حاصباني عبر حسابه في "تويتر": "وداعاً لبطريرك السيادة وسيد المواقف وقطب الكنيسة المارونية. فليكن ذكره مؤبداً... المسيح قام، حقاً قام".

ونعى وزير الداخلية السابق مروان شربل صفير عبر "تويتر"، فائلاً: "وهوت الصخرة"... الله يرحمك يا سيدنا، خلّي عينك علبنان وصلّيلنا".

 

أما وزيرة الداخلية #ريّا_الحسن، فنعت صفير قائلةً: "رحم الله #البطريرك_صفير رمز الحرية والسيادة والاستقلال وصانع المصالحة.ستبقى في وجداننا، ملهماً للقضايا الوطنية المحقة، ومتقدماً في دحر الوصاية التي خطها الرئيس الشهيد رفيق الحريري وشهداء ثورة الأرز بدمائهم".

 

ونعت وزيرة الطاقة والمياه ندى بستاني البطريرك مار نصرالله بطرس صفير، قائلةً: "الراحة الدائمة أعطه يا رب ونورك الأزلي فليضئ له... المسيح قام".

 

كما غرد النائب ابراهيم كنعان ناعياً البطريرك صفير: "برحيلك نطوي صفحة استثنائية من تاريخنا اتسمت بصلابة الموقف والانفتاح والإيمان بالحرية والحوار. المسيح قام".

وأرفق كنعان التغريدة بصورة له مع البطريرك الراحل.

 

من جهته، قال النائب #سامي_الجميّل: "كم سنشتاق إليك! ستبقى ابتسامتك وحكمتك وصلابتك محفورة في قلبنا ووجداننا. لتكن نفسك بالسماء. سلّم على الأخوة الشهداء".

كما نعى رئيس الجهورية السابق #ميشال_سليمان صفير عبر "تويتر" قائلاً: "مات جسده، لكنّ روحه باقية تفيض على مساحة الوطن مجداً وعنفوانا وحرية، ذخراً مقدّساً لكل الوطنيين المخلصين من أجل الصمود وانجاز السيادة والاستقلال. رحم الله البطريرك صفير أيقونة لبنان".

وغرّدت النائبة بولا #يعقوبيان: "حفِظ الكنيسة من دون أن يساوم على الوطن". 

من جهته، وجّه السفير الفرنسي في لبنان برونو فوشيه عبر صفحته في "تويتر" تحيةً لصفير، قائلاً: "تلقيت بأسف شديد خبر وفاة البطريرك مار نصرالله بطرس صفير. تحية لرجل السلام والحوار الذي دافع بشغف عن استقلال لبنان وسيادته".

 

كذلك النائب تيمور جنبلاط الذي قال: "نودعك اليوم، وسنفتقدك رجل المصالحة والتسامح والعقلانية، وستبقى ذكراك ولأجيال قادمة جسر العبور إلى لبنان الواحد".


ووصل الرئيس أمين الجميل إلى بكركي لتقديم التعازي إلى البطريرك #الراعي، وقال: "البطريرك صفير كان البوصلة والمرشد ولا يسعنا إلا أن ننظر إلى إنجازاته، نحن بأمس الحاجة للعودة إلى تجاربه".

ونعى النائب طوني فرنجية، صفير، قائلاً: "يودّع لبنان، اليوم، هامة مسيحية ووطنية دافعت بصلابة عن كلّ ما آمنت به.. رحم الله غبطة البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير".

وغرّد وزير الدفاع الياس #بوصعب قائلاً: "رحم الله غبطة البطريرك صفير الذي سيذكره تاريخ لبنان بمواقفه الوطنية وصلابة الموقف والمناداة الدائمة بالسيادة والاستقلال فقال ما قاله ورحل بسلام".

من جهته، قال الرئيس السابق تمام سلام عبر "تويتر": "خسر لبنان هامة وطنية كبيرة ورمزا من رموز الحوار والتسامح ومدافعا صلبا عن الحرية والسيادة. رحم الله البطريرك #صفير ".

 

ونعى سفير خادم الحرمين الشريفين لدى لبنان، وليد بن عبدالله بخاري، البطريك صفير، معرباً في بيان "عن بالغ التّعازي وصادق المواساة للبطريرك الماروني مار بشاره بطرس الرّاعي وللكنيسة المارونية ومجلس الأساقفة الكاثوليك، وللبنان وشعبه الشقيق، سائلاً المولى عز وجل أن يُلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان".

واعتبر "أن لبنان خسر اليوم أحد رجاله الوطنيين الكبار، الذي لعب دوراً وطنياً هاماً  حرص من خلاله على وحدة لبنان واستقراره ولحمة أبنائه".

وغرد السفير البريطاني لدى لبنان كرس رامبلنغ عبر "تويتر" قائلاً: "نأسف لرحيل البطريرك صفير، رجل الإيمان الاستثنائي، الذي دافع عن التسامح والسلام".

 ونعت رابطة اللاتين في لبنان، البطريرك مار نصرالله بطرس صفير في بيان جاء فيه: "بحزن كبير رحل البطريرك مار نصرالله بطرس صفير، رحل صوت المحبة في زمن الكراهية وصوت الجمع في زمن التفرقة وصوت الرجاء المسيحي في أشد الايام حلكة وسوادا.

كان البطريرك صفير وطنا في رجل، وصوتا مدويا مناديا بالحق والحرية والسيادة والاستقلال.

التاريخ سينصف البطريرك صفير بصلابة مواقفه الوطنية، سيذكره رمزا من رموز الحكمة والايمان والاتزان.

سيبقى البطريرك صفير في ضمير لبنان وكل لبناني ووطني مؤمن بلبنان الحرية والسيادة والاستقلال". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard