فيديو يوثّق اللحظات الأخيرة في حياة أحمد قبّوط... رحل عنصر قوى الأمن الداخلي في حادث مميت

4 أيار 2019 | 12:05

المصدر: "النهار"

كان في طريقه إلى منزله حين خطفه الموت على طرق لبنان، كاميرات المراقبة المزروعة في المكان وثّقت اللحظات الأخيرة في حياته، والحادث الدموي الذي تسبب بمقتله... هو العنصر في قوى الأمن الداخلي أحمد قبّوط الذي خُطف من بين عائلته وأحبابه.


حادث مميت

رحل ابن بلدة عنقون الجنوبية ميتماً ولديه (علي وزهراء)، الأب الحنون كان، كما قال مختار البلدة علي فرحات، عائداً من وظيفته "فهو عنصر في قوى الأمن يعمل سائقاً على باص لنقل زملائه في السلك، وبعد ظهر أمس ركن المركبة في بلدة صربا كعادته، استقلّ دراجته النارية وانطلق إلى منزله، وما إن وصل إلى منطقة عرب الجل حتى تفاجأ برابيد أبيض اللون متجهاً صوبه كما بدا في الفيديو الذي تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي، الأمر الذي أدى إلى سقوطه عن الدراجة. نقل إلى مستشفى الراعي ليعلَن رحيله عن الأرض بعد نحو نصف ساعه من وصوله إليها".

خسارة كبيرة

"حضرت القوى الأمنية الى مكان الحادث وتم إيقاف السائق وهو من بلدة عين قانا المجاروة، في حين اتشحت بلدتنا بالسواد على خسارة ابنها الشاب الآدمي المعروف بين الجميع بدماثة أخلاقه، فلم يفتعل يوماً إشكالاً، بل على العكس كان مصدراً للخير أينما حلّ"، قال المختار قبل أن يضيف "لا كلمات تعبّر عن حال والديه وزوجته وشقيقه وشقيقاته الثلاث، فقد خسروا كما خسرت بلدته إنساناً طيب القلب، كرّس وقته لتربية ولديه والاهتمام بعائلته وتأمين أفضل معيشه لها".

ذكرى جميلة

ضحيتان لقوى الامن الداخلي خلال ساعات، فبعد الحادث المفجع الذي أودى بحياة الرقيب زكريا يوسف الذي خُطف في غفلة بعدما صدمته مركبة على جسر البالما عند مدخل طرابلس الجنوبي، أثناء ترجّله من سيارته ليفرّ بعدها السائق من المكان، كان الموت بانتظار أحمد ليسجل اسمه هو الآخر بالدم على لائحة الموت على طرق لبنان، وبحسب ما قاله المختار "على الرغم من أن الشاب الثلاثيني رحل عنا جسداً إلا أن ذكراه الجميلة ستبقى في كل حي وزاوية من البلدة، إذ كيف لنا أن ننسى من كنا نفتخر به وبأخلاقه الطيبة".

"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard