رئيس الجامعة اللبنانية يلاحق إعلامية... "الجريمة" سؤال عن شهادته!

3 نوار 2019 | 21:39

المصدر: "النهار"

الإعلامية نوال ليشع عبود.

في اليوم الذي يحتفل فيه العالم بـ#حرية_الصحافة، تُستدعى إعلامية لبنانية على خلفية ممارستها عملها. فالزميلة في "صوت لبنان" #نوال_ليشع_عبود، ستمثل يوم الخميس المقبل أمام محكمة المطبوعات، و"جريمتها" بضع أسئلة طرحتها عن #الجامعة_اللبنانية ورئيسها، كأن السؤال الصحافي بات جريمة يعاقب عليها القانون. المدّعي هو رئيس الجامعة #فؤاد_أيوب الذي استوحى من أسئلة عبود تشهيرا وذمّا طالا الجامعة وشخصه، فلم يتردد في رفع دعوى عليها، متناسياً أن السؤال هو من صلب عمل الإعلامي في طريقه الى البحث عن الحقيقة.في أيار من العام الماضي، وضمن سلسلة حلقات، تطرقت عبود الى ملفات متعلقة بالجامعة اللبنانية، كانت قد أثارتها في الاعلام "جمعية أصدقاء الجامعة اللبنانية"، وطرحت على ضيفيها انطوني خوري من "لابورا" والدكتور عصام خليفة، أسئلةً عما يحكى عن "فساد واستنساب وتوظيف في الجامعة وملف التفرّغ وصحة شهادة أيوب". عبود التي تبلّغت الدعوى قبل يومين، تؤكد في حديث الى "النهار" أنها طلبت من الجامعة اللبنانية حضور ممثل عنها في الحلقة، الامر الذي لم يحصل، لافتة الى أن "صديقا مشتركاً جمعني بالدكتور أيوب بعد عرض الحلقة، نظرا الى...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 85% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard