أرشيف "النهار" - من هو الرئيس الذي انتخبه اللبنانيون وحدهم؟

21 نوار 2019 | 06:30

المصدر: أرشيف "النهار"

  • المصدر: أرشيف "النهار"

قصر بعبدا (أرشيفية).

نستعيد في #نهار_من_الأرشيف مقالاً كتبه رفيق المعلوف في "النهار" بتاريخ 18 نيسان 1998، حمل عنوان "زحمة المسترئسين على أبواب دمشق... من هو الرئيس الذي أنتخبه اللبنانيون وحدهم؟".
الاثنين لا اعرف من هو السيد عدنان الذي احتل "نهاريات" زميلنا الحبيب زيان، يوم الثلثاء الماضي. لكنني احدس أولا بكونه سياسيا مستقلا يرفض الانصياع للارادة السورية في تعيين رئيس للجمهورية اللبنانية، لا كرها بسوريا بل حبا بلبنان واحتراما لسيادته وحرية قراره. وأحدس ثانيا بكونه مناضلا وطنيا يؤمن بالديموقراطية ويرغب في ان يختار اللبنانيون وحدهم رئيس بلادهم على اساس برنامج واضح وخطة عمل مدروسة يلتزمها الرئيس الجديد اثناء ولايته. وأحدس ثالثا بكونه برلمانيا مثاليا عريقا يحب اللعبة المكشوفة باسماء المرشحين ومواصفاتهم وانتماءاتهم، ويرفض اسلوب الوشوشة والتسريب وبالونات الاختبار والاعيب الخفة بالاوراق المستورة في اوكار المخابرات واروقة السفارات وزوايا الاندية والصالونات. واحدس اخيرا بانه ليس مارونيا ولا مسترئسا، لانه لو كان كذلك لما قطع على نفسه طريق الوصول بمقالة مخالفة للاصول (...) كالتي نشرها تحت عنوان "فكرة برسم المسترئسين"، وهي على الاصح "ثورة ضد المسترئسين"!    وانطلاقا من حدسي هذا بأن السيد عدنان سياسي محنك ورائد وطني مجرّب خبر المعارك الرئاسية في الماضي واسهم ربما في صنع بعض الرؤساء، اطرح...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 95% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard