فرنجيه بنى محطة سياسية جديدة في جبل لبنان

29 نيسان 2019 | 18:32

المصدر: "النهار"

فرنجيه متوسطاً الخازن والدويهي في بيت الكتائب.

صدحت صافرة قطار مسيرة رئيس "تيار المردة" الوزير السابق سليمان فرنجيه قبل أيام في الصيفي، مدشّنةً محطّةً جديدة من التعاون مع حزب الكتائب، بعدما نجح قائد القمرة في تدشين مجموعة متراصة من المحطات التي ربطت زغرتا ببشري وطرابلس وجبيل فكسروان، ملتزماً قاعدة الأمان السياسي التي منعت تضارب السكك رغم التباين المشروع بين القوى. تدشين محطة الصيفي كان قد أشرف على خريطة تشييدها "المهندس السياسي" النائب طوني فرنجيه الذي كان التقى سابقاً نظيره النائب نديم الجميّل، في تأكيد لطيّ الصفحات الماضية. وها هي زيارة فرنجيه الأب الى الصيفي تحمل معها رياحاً شمالية دافئة تزامناً مع انقضاء الشتاء المناخيّ كما السياسي، وهذا ما يرشح من مقاربة أوساط سياسية مطلعة على مجريات الزيارة، باعتبار أن العلاقة بين رئيس "تيار المردة" وحزب الكتائب بشخصَي الرئيس امين الجميل والنائب سامي الجميل، هي علاقة جيّدة على المستويين الشخصي والعائلي، علماً أن لكل فريق موقعه الذي لا يتوافق مع الآخر في بعض القضايا الاساسية. ولا يعني ذلك أن ليست ثمة نقاط وطنية مشتركة يلتقي حولها الفريقان، بينها مسائل اقتصادية واجتماعية ومالية، أكان على صعيد السلطة التنفيذية أم التشريع في المجلس النيابي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard