هكذا صنّف أحمد ميقاتي المتَّهم بمحاولة إنشاء إمارة "داعش" شمالاً الموقوفين في مجموعته أمام العسكرية

23 نيسان 2019 | 20:28

المصدر: "النهار"

توجّه الموقوف أحمد ميقاتي إلى رئيس المحكمة العسكرية العميد الركن حسين عبدالله بالكلام موجّهاً يده إلى قفص الاتهام حيث مجموعة من الموقوفين هم بحسب الملف الذي يحاكمون فيه معه يشكّلون مجموعته وبينهم إبنه عمر ميقاتي المحكوم مع بلال ميقاتي بالإعدام بقتل أحد العسكريين ممن خطفوا من تنظيمات إرهابية إلى جرود عرسال، وشادي المولوي الفارّ من وجه العدالة يُتهمون بالانتماء إلى تنظيم"داعش" الارهابي لإعلان دولة إسلامية في شمال لبنان مرتبطة بالدولة الاسلامية في العراق، وحضّ الجيش على الانشقاق بالنسبة إلى ميقاتي الأب. وقال له في حضور ممثل النيابة العامة العسكرية القاضي هاني الحجار: "أريد أن أصنف هؤلاء الموجودين في القفص. فليسوا جميعاً كانوا في المجموعة المنسوبة إليّ. بعضهم كان في السجن عندما حصل الحادث، والشيخ خالد حبلص (الموقوف مع آخرين في أحداث بحنين) لا أعرفه. إلتقيت به مرة واحدة خلال إفطار في شهر رمضان". وأضاف: "لقد حُكمت مؤبداً، وسيان عندي الأمر من حكم مماثل قد يصدر في حقي. نحن نتحاكم ظلماً في أمر لا أعرفه. أما إبني عمر فكنت وصياً على أفعاله وهو صغير، أما وقد بات شاباً فلا أعرف ما يفعله هو وابن...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard