مصر تستضيف قمّتين الثلثاء: السيسي ورؤساء أفارقة يبحثون في أوضاع السودان وليبيا

22 نيسان 2019 | 18:31

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

جندي مصري تمركز قرب مركز اقتراع في مدرسة بحي شبرا شمال القاهرة (20 نيسان 2019، أ ف ب).

 تستضيف #القاهرة الثلثاء "اجتماعين على مستوى القمة" للبحث في الشأنين السوداني والليبي، وفقا لبيان للمتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية اليوم.

وقال البيان إنه من المقرر أن يستقبل الرئيس عبد الفتاح #السيسي، الذي يترأس الاتحاد الافريقي هذا العام، عددا من رؤساء الدول الافريقية، مثل التشاد وجيبوتي ورواندا والصومال والكونغو وجنوب افريقيا.

واشار الى أن القمة الأولى "تهدف الى مناقشة تطورات الأوضاع في السودان، والتباحث حول أنسب سُبل التعامل مع المستجدات الراهنة (...) وكيفية المساهمة في دعم الاستقرار والسلام هناك".

وبالنسبة الى القمة الثانية، فإنها تناقش "آخر التطورات في الساحة الليبية وسُبل احتواء الأزمة الحالية وإحياء العملية السياسية والقضاء على الإرهاب"، وفقا للبيان. 

ويتصاعد التوتر في السودان بعد تعليق التفاوض بين حركة الاحتجاج والمجلس العسكري الانتقالي الحاكم الذي يطالب برفع حواجز تغلق الطرق المؤدية إلى مقر قيادته، حيث يتجمع آلاف المتظاهرين.

ويتجمع المحتجون على مدار الساعة في هذا الموقع منذ أكثر من أسبوعين، وتوعدوا بتصعيد تحركهم للمطالبة بحكومة مدنية، بينما يطالب المجلس بعودة الوضع إلى طبيعته في الخرطوم أمام مقره العام.

ويتولى المجلس العسكري الانتقالي زمام الأمور في السودان منذ إطاحة الجيش الرئيس عمر البشير في 11 نيسان الجاري، تحت ضغط الشارع.

وفي ليبيا تدور معارك عنيفة منذ 4 نيسان في الضاحية الجنوبية لطرابلس بين القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، وقوات المشير خليفة حفتر.

واسفرت هذه المعارك حتى الآن عن 227 قتيلا و1128 جريحا، بينهم مدنيون، وادت الى نزوح نحو 30 الف شخص، وفقا للامم المتحدة.

هذا الخبز الصحي لم تتذوقوا له مثيلاً

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard