رئيس الاتحاد الألماني السابق يتنحى عن منصبيه في "فيفا" و"يويفا"

11 نيسان 2019 | 10:50

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

غريندل (أ ف ب).

كشف الرئيس السابق للاتحاد الألماني لـ #كرة_القدم رينهارد غريندل أنه قرر التنحي عن منصبيه في الاتحادين الدولي "فيفا" والأوروبي "يويفا"، وذلك بعد أيام على استقالته من منصبه كرئيس للاتحاد المحلي للعبة.

وقال غريندل (57 عاماً) في بيان أنه قرر التنحي عن منصبيه كنائب لرئيس الاتحاد الأوروبي وعضو في مجلس "فيفا"، لأنه يريد تجنب "اعتراض طريق فيفا نحو تحقيق المزيد من الشفافية"، ومن أجل "حماية السمعة الجيدة ليويفا".

وقرر غريندل الأسبوع الماضي التنحي عن منصبه كرئيس للاتحاد الألماني بسبب الضغوط الكبيرة التي تعرض لها بعد سلسلة من الفضائح التي بلغت ذروتها في تقرير صحفي الإثنين الماضي، كشف قبوله ساعة يد بقيمة 6 آلاف أورو من نائب رئيس الاتحاد الأوكراني ونائب رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم غريغوري سوركيس.

وفي بيان صادر في اليوم التالي، أكد غريندل أنه تلقى الهدية وأنه سينهي فترة ولايته لمدة ثلاث سنوات، مضيفاً: "أنا منزعج جداً لترك منصبي رئيساً للاتحاد الألماني بسبب مثل هذا السلوك"، متابعاً: "أعتذر عن سلوكي الأقل من مثالي في ما يتعلق بقبولي للساعة" نافياً تلقي الهدية لأسباب سياسية.

وتابع: "بالنسبة لي كانت هذه هدية خاصة، كنت ملزماً بقبولها بدافع اللياقة".

وأكد الرئيس السابق أن الهدية لم تؤثر على أي من قراراته كرئيس للاتحاد الألماني، منتقداً المبالغة في التغطية الاعلامية لما حصل.

وتابع: "مع إعلاني المتأخر بقبول الهدية، أطلقت العنان لتكهنات بأني انتهكت قواعد الحوكمة الرشيدة، لكني أصر على أني لم أدخل في تضارب مصالح نتيجة للهدية، ولم أتخذ أي قرار لم أكن لأتخذه" لو لم يقبل الهدية.

وبعد استقالته، أكد غريندل أنه "لم تكن لدي أي فكرة عن ثمن الساعة وكان إهمالا جديا من جانبي ألا اكتشف ذلك. وبهذا، كان بإمكاني تجنب الانطباع بأني كنت أتصرف بشكل غير مناسب".

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard