إعادة العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والصين: توقيع إعلان مشترك في بروكسيل

9 نيسان 2019 | 18:03

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

إعادة العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والصين (أب).

سيوقع الاتحاد الأوروبي والصين، اليوم، بمناسبة قمة في #بروكسيل، اعلاناً مشتركاً تم التوصل اليه في آخر لحظة، قبل ساعات من اللقاء بسبب الرفض المستمر لبيجينغ، وفق ما ذكر مصدر أوروبي.

قد يهمك أيضاً: ماي مطالبة بتمديد فترة بريكست الآن

وأكد هذا المصدر أنّه تم "التوصل إلى اتفاق أمس الاثنين"، مضيفاً أنّ "الإعلان النهائي أكثر طموحاً من إعلان 2018. وممارسة الضغط حتى اللحظة الأخيرة أثمر على ما يبدو".

ونظراً لعدم توافر التزامات تعتبرها بيجينغ كافية، بدا هذا الاتفاق في نظر الأوروبيين غير مرجح خلال مناقشات الأسبوع الماضي. حتى إنّ رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، "أوصى الدول الأعضاء برفض مشروع الإعلان" كما هو.

إعادة العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والصين (أ ف ب).

ووافق الصينييون في نهاية المطاف، على تقديم تنازلات بخاصةٍ لمصلحة تعزيز التشريعات المتعلقة بالدعم الحكومي للصناعات "في إطار منظمة التجارة العالمية"، وهذا مشروع بالغ الأهمية في نظر الأوروبيين.

ويشدد النص أيضاً على ضرورة تجنب "عمليات نقل التكنولوجيا القسرية"، المتهمة بها الشركات الصينية.

وسيلتقي رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ، اليوم في بروكسيل، كلّا ًمن توسك ورئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر.

وسعى الأوروبيون في الأشهر الأخيرة إلى إعادة التوازن لعلاقاتهم الديبلوماسية والتجارية مع العملاق الآسيوي، العلاقة بين طرفي كماشة الأحادية الأميركية والتوسعية الصينية التي يجسدها مشروع "طرق حرير جديدة" واستثمارات ضخمة، بخاصةٍ في أسواقهم.

وفي 12 آذار الماضي، نشرت المفوضية خطة من 10 نقاط لعلاقة أقوى مع الصين التي توصف بأنها "منافس منهجي".

وأشاد بهذه "الصحوة الأوروبية" الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي عقد من جانبه اجتماعاً رباعياً في نهاية آذار في باريس مع الرئيس الصيني شي جينبينغ والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وجان-كلود يونكر.

وحثّ ماكرون الصين على "احترام وحدة الاتحاد الأوروبي"، لأنّه يشتبه في أنّ بيجينغ تسعى إلى التقسيم من خلال سياستها الاستثمارية وإبرام اتفاقات منفصلة مع كل بلد على حدة.

من جهته، قال نائب وزير الخارجية الصيني وانغ تشاو قبل توجه رئيس الوزراء لي إلى أوروبا، أنّ "الصين لا تنوي تقسيم أوروبا ولا تتوافر لها القدرة على تقسيم أوروبا".

لوحة سمير تماري: "التحليق فوق العقبات"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard