واشنطن تصعّد ضغوطها على ايران وتصنف الحرس الثوري تنظيماً إرهابياً

8 نيسان 2019 | 21:37

المصدر: "النهار"

الحرس الثوري الايراني. ( ا ف ب)

في خطوة تصعيدية متوقعة، أعلن الرئيس دونالد ترامب تصنيف الحرس الثوري الايراني، بما في ذلك فيلق القدس التابع له " "تنظيما ارهابيا أجنبيا" . وأتى هذا التصنيف، الذي كان موضع جدل داخل الأجهزة الرسمية، في سياق سياسة تصعيد الضغوط المختلفة ضد النظام الايراني التي اعتمدها ترامب، وكان ابرزها انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الدولي الموقع في 2015، ومعاودة فرض العقوبات الاميركية ضد طهران. 

وقال ترامب في بيان صدر عن البيت الابيض :"هذه الخطوة غير المسبوقة التي تقودها وزارة الخارجية مبنية على حقيقة ان ايران ليست فقط دولة راعية للارهاب، ولكن الحرس الثوري الايراني يشارك ويمول ويدعو للارهاب وسيلة سياسية" ومضى قائلاً: " الحرس الثوري الايراني هو الوسيلة الرئيسية للحكومة الايرانية لإدارة حملتها الارهابية الدولية وتطبيقها". واشار الى تاريخية هذا القرار حين اضاف ان هذا التصنيف للحرس الثوري الايراني يعتبر التصنيف الاول الذي تستخدمه الولايات المتحدة " ضد جهاز حكومي تابع لدولة أجنبية على انه تنظيم ارهابي أجنبي".
ويهدف هذا التصنيف الى توسيع "مدى وحجم الضغوط القصوى على النظام الايراني" ويوضح بشكل لا لبس فيه لأي طرف اجنبي "ان اجراء أي معاملات أو توفير أي دعم الى الحرس الثوري الايراني، يعني تمويل الارهاب". وأضاف :"هذا الاجراء يبعث برسالة واضحة الى طهران، بأن دعمها للارهاب له نتائج خطيرة وسوف نواصل زيادة ضغوطنا المالية وزيادة الكلفة للنظام الايراني بسبب دعمه للنشاطات الارهابية الى حين نبذه لهذا السلوك غير الشرعي والمؤذي". وسوف يصير التصنيف ساري المفعول في السادس عشر من الشهر الجاري،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

أزات تشتيان والمونة: "الحياة صعبة هون بس ع القليلة نحنا بأرضنا"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard