"بين المطرقة والسندان"... إردوغان في ضيافة بوتين الاثنين

6 نيسان 2019 | 18:14

المصدر: "النهار"

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب إردوغان في سوتشي، أيلول 2018 - "أ ف ب"

بعدما كان وزير خارجيّته مولود جاويش أوغلو في الولايات المتّحدة للمشاركة في اجتماع لوزراء خارجيّة دول "حلف شمال الأطلسيّ" بمناسبة مرور سبعين عاماً على تأسيسه، يتوجّه الرئيس التركيّ رجب طيّب إردوغان إلى روسيا بعد غد الاثنين للقاء نظيره الروسيّ فلاديمير بوتين. بعد الخسارة الكبيرة التي تلقّاها الأحد الماضي في الانتخابات المحلّيّة، يمرّ إردوغان في فترة صعبة قد تنعكس على طريقة إدارته أبرز الملفّات الشائكة المرتبطة بمستقبل بلاده في "الأطلسيّ". وعلى الأرجح، سيستغلّ مفاوضوه موقعه الحاليّ لانتزاع التنازلات منه.

توقيت أميركيّ "استراتيجيّ"في لمحة أوّليّة، تبدو تركيا قادرة على الاستفادة من إمكانيّة التواصل مع العاصمتين. ففي نهاية المطاف، تقترب صفقتها العسكريّة مع الروس (أس-400) من الإنجاز، فيما على الضفّة الأخرى، يظهر أنّ الولايات المتّحدة لا تزال تفاوض تركيا من أجل التوصّل إلى صفقة عسكريّة بديلة. حتى التصريحات الأميركيّة تبرز أنّ واشنطن منفتحة على الاستماع إلى وجهة نظر الأتراك في شأن منظومتهم الدفاعيّة. في 3 نيسان، قال وزير الخارجيّة الأميركيّ مايك بومبيو: "هنالك فرص عظيمة أمام الولايات المتّحدة وتركيا للعمل معاً عن كثب. أجريت مناقشة مطوّلة جيّدة مع وزير الخارجيّة التركيّ بالأمس وأنا واثق من أنّنا سنجد طريقاً للمضيّ قدماً".
لكنّ الكلام الذي قاله بومبيو خلال مؤتمر صحافيّ عقب نهاية الاجتماع الوزاريّ لم يكن متجانساً مع كلام نظيره التركيّ مولود جاويش أوغلو الذي رأى أنّ الصفقة العسكريّة مع روسيا باتت "محسومة". كذلك، أكد إردوغان أمس ما كان قد كرّره سابقاً حول المضيّ قدماً في الصفقة مضيفاً أنّه يجب على الدول الحليفة في "الناتو" عدم فرض عقوبات على بعضها البعض في إشارة إلى احتمال تعرّض بلاده للعقوبات...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard