التقرير الأسبوعي لبنك عوده: ارتفاع أسعار الأوروبوند في ضوء تقدم خطة الكهرباء والتوصيات الدولية

5 نيسان 2019 | 16:09

بنك عوده.

إن مباشرة اللجنة الوزارية بدرس خطة الكهرباء والذي يعتبر ملفاً حيوياً لخفض العجز المالي، والتي ترافقت نحو نهاية هذا الأسبوع مع توصيات من قبل مؤسسات مصرفية دولية بشراء سندات الأوروبوند اللبنانية، أعطى مؤشراً إيجابياً للمجتمع الدولي والأسواق المالية اللبنانية بشأن إطلاق مسيرة الإصلاحات المالية وفق مقررات مؤتمر "سيدر". إذ سجلت سوق سندات الأوروبوند اللبنانية ارتفاعاً في الأسعار وتقلصاً في الهوامش وسط إقبال أجنبي، في حين حافظت سوق القطع على نشاطها المتوازن، وشهدت سوق الأسهم تراجعاً طفيفاً في الأسعار وسط أحجام تداول خفيفة، وفق التقرير الأسبوعي لبنك عوده. في التفاصيل، أقبل المتعاملون المؤسساتيون الأجانب على شراء سندات الأوروبوند اللبنانية وسط بروز مبادرات حكومية جادة لإطلاق مسارات الإصلاح المالي. وقد انعكس ذلك تراجعاً في متوسط المردود المثقل بمقدار 73 نقطة أساس إلى 9.22%. كذلك، تقلص هامش مقايضة المخاطر الائتمانية لخمس سنوات بمقدار 30 نقطة أساس إلى 785 نقطة أساس، في إشارة إلى تحسن نظرة الأسواق إلى المخاطر السيادية بشكل عام. وعلى صعيد سوق القطع، سجلت قوى العرض والطلب نشاطاً متوازناً نسبياً، في حين بلغت الموجودات الخارجية لدى مصرف لبنان 38.6 مليار دولار في نهاية آذار 2019، بحيث غطت نحو 77% من الكتلة النقدية بالليرة و23.5 شهراً من الاستيراد. أما في ما يتعلق بسوق الأسهم، فقد ظل حجم التداول خجولاً في حين تراجع قليلاً مؤشر الأسعار بنسبة 0.6% نتيجة تراجعات في أسعار أسهم سوليدير وبعض الأسهم المصرفية.

الأسواق

في سوق النقد: ظلت السيولة بالليرة اللبنانية متوافرة بشكل مريح داخل سوق النقد وبقي النشاط متوازناً نسبياً في سوق القطع خلال الأسبوع، ما انسحب استقراراً في معدل الفائدة من يوم إلى يوم عند مستواه المتدني البالغ 4.0%. في موازاة ذلك، واصلت الودائع المصرفية المقيمة نموها للأسبوع الثاني على التوالي، حيث سجلت خلال الأسبوع المنتهي في 21 آذار 2019 زيادة مقدارها 92 مليار ليرة، وفق آخر الإحصاءات النقدية الصادرة عن مصرف لبنان. جاء هذا النمو مدفوعاً بارتفاع الودائع المقيمة بالليرة بقيمة 103 مليار ليرة وسط زيادة في الودائع الادخارية بالليرة بقيمة 48 مليار ليرة ونمو في الودائع تحت الطلب بالليرة بقيمة 55 مليار ليرة، في حين تقلصت الودائع بالعملات الأجنبية بقيمة 11 مليار ليرة أسبوعياً (أي ما يعادل 7 مليون دولار). ويقارن نمو الودائع بالليرة مع متوسط تراجع أسبوعي قيمته 84 مليار ليرة منذ بداية العام 2019، كما يقارن التقلص في الودائع بالعملات الأجنبية مع متوسط تراجع أسبوعي قيمته 30 مليون دولار منذ بداية العام. في هذا السياق، سجلت الكتلة النقدية بمفهومها الواسع (م4) اتساعاً أسبوعياً مقداره 62 مليار ليرة وسط ارتفاع في سندات الخزينة المكتتبة من قبل القطاع غير المصرفي بقيمة 108 مليار ليرة وتراجع في حجم النقد المتداول بقيمة 139 مليار ليرة.

في سوق سندات الخزينة: أظهرت النتائج الأولية للمناقصات بتاريخ 4 نيسان 2019، أن مصرف لبنان سمح للمصارف الاكتتاب بكامل طروحاتها في فئة الثلاثة أشهر (بمردود 5.30%) وفئة السنة (بمردود 6.50%) وفئة الخمس سنوات (بمردود 8.0%). في موازاة ذلك، أظهرت نتائج المناقصات بتاريخ 28 آذار 2019 اكتتابات لافتة بقيمة 1216 مليار ليرة، بحيث بلغت حصة فئة السبع سنوات (بمردود 9.0%) زهاء 1049 مليار ليرة، تلتها فئة الثلاث سنوات (بمردود 7.50%) بنحو 160 مليار ليرة، ففئة الستة أشهر (بمردود 5.85%) بقيمة 7 مليار ليرة. في المقابل، ظهرت استحقاقات بقيمة 30 مليار ليرة، ما أسفر عن فائض اسمي بقيمة 1186 مليار ليرة. في موازاة ذلك، أظهرت ميزانية مصرف لبنان نصف الشهرية الأخيرة المنتهية في 31 آذار 2019 أن محفظة المركزي لسندات الخزينة بالليرة اتسعت بقيمة 1049 مليار ليرة خلال النصف الثاني من الشهر، في إشارة إلى استمرار تدخل المركزي في السوق الأولية للسندات.

على المستوى التراكمي، بلغ مجموع الاكتتابات في سندات الخزينة بالليرة زهاء 4515 مليار ليرة خلال الفصل الأول من العام 2019، بحيث استحوذت فئة السبع السنوات على 36.3% منه، تلتها فئة الخمس سنوات بنسبة 18.1%، ففئة العشر سنوات بنسبة 14.1%، ومن ثم فئة الثلاث سنوات بنسبة 11.4%، في حين نالت فئات الثلاثة أشهر والستة أشهر والسنة والسنتين النسبة المتبقية البالغة 20.2%. في المقابل، ظهرت استحقاقات بقيمة 3370 مليار ليرة، ما أسفر عن فائض اسمي قيمته 1144 مليار ليرة خلال الفصل الأول من العام 2019.

في سوق القطع: اتسمت سوق القطع بنشاط متوازن نسبياً خلال هذا الأسبوع. ففي حين استمر الطلب على الدولار لغايات تجارية، شهدت سوق تداول العملات بعض التحويلات لصالح الليرة للاستفادة من الفوائد المجزية التي تقدمها المصارف على منتجاتها الادخارية، فيما بقيت الحركة داخل سوق الإنتربنك شبه غائبة. هذا وقد أظهرت ميزانية مصرف لبنان نصف الشهرية الأخيرة المنتهية في 31 آذار 2019 أن الموجودات الخارجية لدى المركزي تراجعت بقيمة 197 مليون دولار خلال النصف الثاني من الشهر لتبلغ زهاء 38.6 مليار دولار في نهاية آذار. عليه، تكون نسبة تغطية الموجودات الخارجية للكتلة النقدية بالليرة بلغت نحو 76.8% في نهاية آذار 2019 مقابل 77.8% في نهاية العام 2018.

في سوق الأسهم: بقيت الحركة خجولة في بورصة بيروت هذا الأسبوع، إذ اقترت قيمة التداول الاسمية على 1.7 مليون دولار مقابل 2.7 مليون دولار في الأسبوع السابق. وقد استحوذت الأسهم المصرفية على 83% من النشاط، بينما نالت أسهم "سوليدير" 13% منه، والأسهم الصناعية 4% منه. وفي ما يتعلق بالأسعار، تراجع قليلاً مؤشر الأسعار بنسبة 0.6% ليقفل على 82.77، مدفوعاً بتراجعات في أسعار أسهم "سوليدير" وبعض الأسهم المصرفية. من أصل 10 أسهم تم تداولها، انخفضت أسعار 5 أسهم، فيما ارتفعت أسعار 3 أسهم وظلت أسعار سهمين. في التفاصيل، تراجعت أسعار أسهم سوليدير "أ" و"ب" بنسبة 7.7% لتقفل على 5.91 دولار و5.90 دولار على التوالي. وفي ما يخض الأسهم المصرفية، انخفضت أسعار إيصالات إيداع "بنك لبنان والمهجر" بنسبة 1.9% إلى 9.60 دولار، تلتها أسعار أسهم "بنك عوده العادية بنسبة -0.2% إلى 4.99 دولار وأسهم "بنك بيروت التفضيلية فئة H" بنسبة -0.2% إلى 24.90 دولار.

في سوق سندات الأوروبوند: سلكت سوق سندات الأوروبوند مسلكاً تصاعدياً هذا الأسبوع، في ظل ظهور مبادرة حكومية جادة بشأن ملف الكهرباء والذي يعد مفصلاً حيوياً في معالجة عجز المالية العامة وتعزيز ثقة المستثمرين والمودعين، وفي ظل توصية Bank of America Merrill Lynch بشراء الأوراق السيادية التي تستحق في العام 2029 نظراً لجاذبية أسعارها. في هذا السياق، سجلت سندات الأوروبوند اللبنانية ارتفاعاً أسبوعياً في الأسعار على طول منحنى المردود تراوح بين 0.13 دولار و3.63 دولار، وسط عمليات شراء صافية من قبل المتعاملين المؤسساتيين الأجانب. عليه، انخفض متوسط المردود المثقل من 9.95% في نهاية الأسبوع السابق إلى 9.21% في نهاية هذا الأسبوع. كذلك، تقلص متوسطBid Z-spread المثقل بمقدار 86 نقطة أساس ليبلغ 719 نقطة أساس. وعلى صعيد كلفة تأمين الدين، تقلص هامش مقايضة المخاطر الائتمانية لخمس سنوات من 800-830 نقطة أساس في نهاية الأسبوع السابق إلى 780-790 نقطة أساس في نهاية هذا الأسبوع.

هذه الحركات... من أكثر طلبات النساء

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard