YallaBus: مسار الباص ووقته باتا معروفين!

11 نيسان 2019 | 16:54

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

فريق عمل YallaBus.

إن ثقافة اللبناني وحبّه لاقتناء سيارة ليسا السبب الوحيد في إحجامه عن التنقل بواسطة النقل العام شبه المعدوم، بل أيضاً صعوبة استخدامه. باصات لبنان غير منظّمة، ففي غالبية الأوقات لا يمكن معرفة وقتها ولا مسارها، حتى أنّ بعضها إن لم يكن معظمها مخالف للسلامة العامة. أما تشجيع المواطن على استخدامها فيتطلّب التنظيم الجيّد بدايةً ومن ثمّ خطة نقل متطورة، خصوصاً في العاصمة بيروت إذ يتوق سكانها إلى الاستعانة بنقل عام "حضاري" لتجنّب أزمات السير والمواقف.

خطوة أولى بدأتها تيريز كيروز، غسان زغيب، يارا نصّار وجورج جحا من خلال إنشائهم فكرة YallaBus، وهو تطبيق هاتفي يُتيح للمواطن معرفة وقت ومسار الباص بشكل واضح بعد أن يُدخل المكان الذي يريد وصوله وموقعه بالتحديد. وفي حديثٍ لـ "النهار" مع الشريكة المؤسسة لـ YallaBus تيريز كيروز، أوضحت أنّ الفكرة جاءتهم حين كانوا لا يزالون طلاب جامعات، وكانوا يعانون من أزمة السير وصعوبة إيجاد المواقف، وبالتالي لجأوا إلى الباص حيث وجدوا مشكلة أخرى وهي عدم معرفة وقت الباص بشكل دقيق. وقالت: "كنا ننتظر الباص أحياناً مدة طويلة تصل إلى 40 دقيقة". والتطبيق يحلّ هذه المشكلة وذلك عبر GPS موضوع على متن الباصات، يمكن من خلاله للتطبيق مراقبة طريقه وإعلام المواطن أين ينتظر وأي ساعة يصل الباص إليه.

واللافت أنّ السياح الأجانب تحديداً يتنقلون بالنقل العام، وبالتالي يحتاجون إلى سُبُل لمعرفة توقيتهم، لذلك أول خطوة قامت YallaBus بالبدء فيها هي خريطة ورقية تتوفر فيها كل المعلومات المطلوبة عن الباصات في لبنان وتتواجد بالنسخة الألكترونية أيضاً. والمفاجأة على حدّ تعبير كيروز أنّها كانت تنفد من المكتبات، ممّا يعني أن المواطنين مهتمّون. لذلك ستكون الخطوة الثانية إطلاق تطبيق YallaBus بعد نحو شهرين.

أصبحت تجربة ركوب الباص في لبنان أسهل قليلاً مع المعلومات التي توفّرها YallaBus، وأكثر أماناً إذ يتم اختيار القانونية منها فقط، أما عن النظافة والمظهر فعند إطلاق التطبيق سيتمكن المواطنون من إعطاء آراءهم وكتابة تعليقات عن تجربتهم بركوب باص معيّن، الأمر الذي سيُشجّع السائق على تحسين الخدمة وجودتها.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard