افتتاح فاتن لمتحف قطر الوطني... "وردة الصحراء" تجعلك تتهيّأ أنّ المبنى ينمو من الأرض

31 آذار 2019 | 10:50

متحف قطر الوطني.

‎حضرتُ افتتاح المتحف الوطني في #قطر الذي رعاه ‎الأمير تميم بن حمد آل ثاني الحفل، وألقى خلاله كلمة حيّا فيها الضيوف، وأشاد بتميّز قطر، ثم حضر مأدبة العشاء التي أقيمت في قصر الشيخ عبد الله بن جاسم آل ثاني على شرفه والضيوف، وحضرها أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني والشيخة موزة.

‎وكان من أبرز الحاضرين الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي وزوجته كارلا بروني، وهي أيضًا عضوة في لجنة تحكيم في منظمة "فاشون تراست أرابيا" (‪Fashion Trust Arabia‬)، التي لا تستهدف الربح، ورئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، ووزير التراث والثقافة في سلطنة عمان، هيثم بن طارق آل سعيد، ونائب رئيس تركيا فات أوكتاي.

كما حضرت أيضاً عمدة روما فرجينيا راجي وعدد من الشيوخ والوزراء ورؤساء البعثات الديبلوماسية وشخصيات سياسة وثقافة وفنّية وإعلامية بارزة، إضافةً إلى مديري المتاحف ومخرجي الأفلام والمشاهير والمصممين، أبرزهم بيتر دونداس، بيرباولو بيكولي، بيتر بيلوتو، جيامباتيستا فالي، نايومي كامبل، إيزابيل جولارت، فيكتوريا بيكهام، وجوني ديب.

في تصميم المبنى، استمد جان نوفيل إبداعه من نبتة "وردة الصحراء"، ووصفه بأنه "أوّل تصميم معماري من صنع الطبيعة"، وأصبحت وردة الصحراء نموذجًا لبنية المتحف المعقّدة من الأقراص الكبيرة بأقطار مختلفة. ويتهيّأ للزوار أنّ المبنى ينمو من الأرض كالنبتة بلونه الرملي.

قدّم العشاء في البراحة، وهي ساحة مركزية محوطة بمعارض مختلفة من المتاحف، وتُعدّ بمثابة مساحة للتجمع في المناسبات الثقافية في الهواء الطلق‪.‬

من الخارج، تتلاءم خرسانة المتحف ذات اللون الرملي مع البيئة الصحراوية، بحيث يبدو المبنى كأنّه ينمو من الأرض ويشكّلان جسماً واحداً. أمّا في الداخل، فتمتدّ هياكل الأقراص المتشابكة، مشكّلةً مجموعة متنوّعة غير عادية من الأحجام غير المنتظمة.

بعد المأدبة، دعي الضيوف للدخول إلى المتحف واكتشاف المعرض الذي يبلغ طوله 1.5 كيلومتر‪.‬

وتعتبر الزيارة جولة عبر سلسلة من المساحات، التي يروي كلّ منها جزءًا من قصة قطر من خلال الأشياء الأثرية ومقاطع الفيديو والمنشآت والموسيقى، بدءاً من ولادة قطر حتى تأسيس الدولة كما هي اليوم، مع البنية التحتية الحديثة والتكنولوجيا المتطورة.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard