واشنطن تنتقد حرمان السلطات الفنزويليّة لغوايدو من منصبه: "الأمر سخيف"

29 آذار 2019 | 16:31

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

غوايدو وسط انصاره خلال لقاء في كراكاس (28 آذار 2019، أ ف ب).

قالت #الولايات_المتحدة ان قرار السلطات الفنزويلية حرمان زعيم المعارضة #خوان_غوايدو من صفته التمثيلية لخمسة عشر عاماً الخميس، خطوةً "سخيفة".

وأكد المتحدّث باسم الخارجية الأميركية روبرت يالادينو، في تصريح مقتضب الخميس، أن حرمان غوايدو من منصبه أمر "سخيف".

ويأتي ذلك في وقت أعلنت شركة الخطوط الجوية الأميركية "أميركان إيرلاينز" تعليقها الرحلات من فنزويلا واليها لمدة غير محددة.

وأكد متحدّث باسم الشركة الخميس في بيان: "أميركان ايرلاينز اتخذت القرار الصعب بتعليق خدماتها في فنزويلا لمدة غير محددة".

وكانت الشركة علّقت رحلاتها في البلاد من 15 آذار إلى 1 نيسان، لاعتبارها أن الظروف الأمنية هناك لا تسمح بمواصلتها لرحلاتها.

وأعلنت السلطات الفنزويلية الخميس حرمان غوايدو من منصبه كرئيس للبرلمان، وأنه لم يعد قادرا على ممارسة مهمته كنائب طوال خمسة عشر عاما، للاشتباه في تورّطه بالفساد.

وأدّى هذا القرار إلى تصعيد التوتر في بلاد تعاني منذ الإثنين، أزمة انقطاع كهرباء جديدة، مع استمرار النزاع بين الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو وغوايدو.

وأضيف ذلك الى توتر دولي بين واشنطن وموسكو على خلفية إرسال جنود روس إلى فنزويلا.

وانتقدت الولايات المتحدة بشدة إرسال روسيا لعسكريين إلى فنزويلا.

وبعدما قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن "على روسيا أن ترحل" الأربعاء، كتب وزير الخارجية مايك بومبيو في تغريدة أن "مادورو يطلب رفع الأيدي عن فنزويلا، بينما يدعو قوات أمنية من كوبا وروسيا كي يواصل هو وأصدقاؤه نهب فنزويلا".

لكن الكرملين دعا الرئيس الأميركي الخميس الى أن يهتم بشؤونه، مؤكدا أن "الخبراء" الروس الذين وصلوا إلى كراكاس موجودون هناك في إطار تنفيذ عقود.

وتعترف الولايات المتحدة بغوايدو رئيساً بالوكالة. وسحبت جميع ديبلوماسييها من كراكاس في آذار.

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard