تلامذة المدارس الإسكتلندية مدججون بأسلحة نارية وسكاكين!

29 كانون الأول 2013 | 15:44

المصدر: (يو بي أي)

  • المصدر: (يو بي أي)

(الصورة عن الانترنت).

كشفت صحيفة "سكوتلند أو صندي" اليوم، أن معلمي المدارس الإسكتلندية صادروا خلال الأعوام الثلاثة الماضية ترسانة مرعبة من الأسلحة من التلامذة.

وقالت الصحيفة، إن بيانات جديدة حصلت عليها بموجب قانون حرية المعلومات، اظهرت أن المعدات المُصادرة شملت أسلحة نارية، وسكاكين، وأزاميل، وحتى منشاراً من تلامذة، ما يزال الكثير منهم في المدارس الإبتدائية.
وأضافت أن المعلمين عثروا على مقص مفتوح بصورة متعمدة بحوزة أحد التلامذة، وصادروا أيضاً قضباناً معدنية، وعصا بلياردو، وملعقة حادة، استخدمها التللامذة كأسلحة، كما تم فصل المئات من التلامذة من المدارس منذ 2010 لحملهم مواد محظورة أو لاستخدامها لمهاجمة التلامذة الآخرين وموظفي المدارس، وتهديدهم.
وكشفت البيانات أيضاً أن 778 تلميذاً على الأقل ضُبطوا وهم يحملون أسلحة، من بينهم 200 ما زالوا في المدارس الإبتدائية الإسكتلندية، وكانت السكاكين الأكثر شيوعاً بينها وجرى استدعاء الشرطة في عدد من الحالات.
وقالت إن 26 طالباً ضُبطوا وهم يحملون أسلحة في مقاطعة فايف، من بينهم 3 تلاميذ في المدارس الابتدائية كانوا يحملون أسلحة ورابع منشاراً، كما جرت مصادرة سكاكين مختلفة الأشكال والأحجام من أولاد دون سن 12 عاماً في مدارس بمختلف المدن الاسكتلندية.
ويأتي هذا التطور بعد أسابيع على الكشف عن أن أعداداً قياسية من أولاد المدارس الاسكتلندية خضعوا للعلاج في المستشفيات من مشكلات المخدرات والكحول.
ونسبت الصحيفة إلى متحدث باسم الحكومة الاسكتلندية قوله "إن ادخال أسلحة إلى المدارس غير مقبول تماماً، ونعمل مع ادارات المدارس والجهات المعنية والسلطات المحلية في اطار حملات مناهضة للعنف، لتثقيف الطلاب والتلاميذ والحد نهائياً من هذه المشكلة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard