تعدّدت الأسباب... فنّانات اعترفن بالضرب من أزواجهن

25 آذار 2019 | 14:21

المصدر: "النهار"

علا غانم.

فجّرت الفنانة المصرية، شاهيناز ضياء، مفاجأة من العيار الثقيل، بعدما أعلنت عن تعرضها للضرب على يد زوجها، ومنعها من رؤية ابنها الوحيد، مؤكدة أنها منفصلة عن زوجها، "بسبب المعاملة السيئة التي تتعرض لها"، واتهمته بمنعها من رؤية نجلها والحصول على كل ما تملك من شقة وملابس، قبل أن يتدخل بعض الوسطاء والأصدقاء لإعادة ابنها لها، إلا أنها تفاجأت بضربها وإهانتها وكذلك والدتها التي كانت تصطحبها. ونشرت شاهيناز صوراً لها عبر حسابها الرسمي على مواقع التواصل الاجتماعي، تُظهر تعرّضها للاعتداء بعد ذهابها إلى الشرطة وتحرير محضر بالأزمة.

لم تكن شاهيناز ضياء أول فنّانة تعلن تعرضها للاعتداء من زوجها، حيث سبقتها الفنانة الراحلة مريم فخرالدين، التي أعلنت في تصريحات تلفزيونية، أن زوجها الراحل محمود ذوالفقار، ضربها أكثر من مرة، وكان ذلك سبباً في انفصالهما بسبب غيرته عليها.

كذلك أعلنت الفنانة نجوى كرم، أنها سبق وتعرضت للضرب من زوجها السابق يوسف حرب، بعدما رفعت صوتها في وجهه، قائلة: "تعرّضت للضرب من يوسف حرب، لأنني رفعت صوتي في وجهه"، قبل أن تنفصل عنه في العام 2003.

الفنانة إيمان العاصي، سبق أن أعلنت اعتزالها الفن من أجل التفرغ لحياتها الزوجية بعد زواجها من رجل الأعمال نبيل زانوسي، إلا أنّه رغم ذلك نشبت خلافات عنيفة بينهما، لتعلن الفنانة المصرية أن زوجها خطفها، واعتدى عليها بالضرب، وطالبها بالتنازل عن كل حقوقها مقابل الطلاق.

الفنّانة المصرية علا غانم، لم تخجل من إعلان تعرضها للضرب من زوجها أمام بناتها، قائلة: "عندما تعرّضت للضرب من زوجي أمام بناتي شعرت أنني مكسورة، ولم أستطع فعل شيء حينها، على رغم من أنّها لم تكن المرة الأولى التي يعتدي فيها عليّ بالضرب، إلا أنها كانت المرة الأولى التي تراني فيها بناتي في هذا الموقف، ولم أنفصل عن زوجي بعد المرة الأولى التي ضربني فيها؛ لعدم رغبتي في الفشل، ولكن استمرار المشكلات بيننا، دفعني إلى طلب الطلاق".

الفنّانة المغربية ميساء مغربي، أعلنت تعرّضها للاعتداء من زوجها، مؤكدة أن الأمر يرجع إلى أن نجاحها الفني جعل زوجها السابق يشعر بالغيرة الشديدة منها ويتشاجر معها ويعتدي عليها بالضرب، قبل أن تلجأ إلى المحاكم للحصول على الطلاق.

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard