نجاة عون صليبا تسلّمت و4 عالمات جائزة الأونيسكو - لوريال للنساء في العلوم

15 آذار 2019 | 19:06

المصدر: باريس - "النهار"

  • المصدر: باريس - "النهار"

نجاة عون صليبا تسلّمت و4 عالمات جائزة الأونيسكو - لوريال للنساء في العلوم.

تسلّمت البروفسورة اللبنانية #نجاة_عون_صليبا أول من أمس، جائزة الأونيسكو - لوريال للنساء في العلوم في احتفال كبير شهده مقر المنظمة في باريس، لما توليه الأونيسكو من أهمية لهذه الجائزة السنوية التي تمنح لخمس عالمات كل واحدة منهن تمثل منطقة من العالم، وذلك عن عملها الرائد في مجال تحديد العوامل المسرطنة وغيرها من الملوّثات السامة المنتشرة في الهواء في منطقة الشرق الأوسط، وأنظمة توصيل النيكوتين، مثل السجائر والنرجيلة.

والبوفسورة صليبا، استاذة #الكيمياء ومديرة مركز حماية البيئة في الجامعة الأميركية في بيروت، فازت بالجائزة عن منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا والدول العربية وذلك تقديراً "لبحوثها الرامية إلى تحديد العوامل المسرطنة وغيرها من الملوّثات السامة المنتشرة في الهواء في منطقة الشرق الأوسط، وأنظمة توصيل النيكوتين، مثل السجائر والنرجيلة، إذ تُساهم أعمالها الابتكارية في مجال الكيمياء التحليلية وكيمياء الغلاف الجوي في التغلب على أكبر التحديات البيئية، والمساعدة في تطوير السياسات والممارسات المتعلقة بالصحة العامة".

وشهدت #باريس والأونيسكو برنامجاً مكثفا من الاحتفالات بصليبا والعالمات الأربع الاخريات اللواتي فزن معها بالجائزة وهن، اليابانية البروفسورة ماكي كاواي (الكيمياء- الحفز الكيميائي) عن منطقة اسيا والمحيط الهادئ، الأرجنتينية البروفسورة كارين هالبيرغ (فيزياء- فيزياء المادة المكثفة) عن أميركا اللاتينية، الأميركية البروفسورة انغريد دوبيتشيس (الرياضيات- الفيزياء الرياضية) عن أميركا الشمالية، والفرنسية البروفسورة كلير فوزان (الرياضيات- الهندسة الجبرية) عن أوروبا.

وتضمن البرنامج لقاءات وتكريم ومحاضرات في الجامعات العلمية الكبرى بينها محاضرة في الاكاديمية العلمية الفرنسية حيث عرضت الفائزات بحوثهن، إلى لقاء مع السيدة الفرنسية الأولى بريجيت ماكرون، ويوم علمي طويل من مناقشات وطاولة مستديرة في الاونيسكو الأربعاء الماضي.

وأقامت مندوبة لبنان الدائمة لدى الاونيسكو السفيرة سحر بعاصيري لقاء على شرف الدكتورة صليبا حضره مندوب الجامعة العربية في فرنسا السفير بطرس عساكر وسفير الاردن في فرنسا بيشار الخصاونه ومديرة المنظمات الدولية في الخارجية اللبنانية السفيرة كارولين زيادة وقنصل لبنان في فرنسا زياد طعان وممثلو الاونيسكو ولوريال وعلماء وأطباء لبنانيون في فرنسا ومنهم الرئيس السابق لتجمع الاطباء اللبنانيين في فرنسا البروفسور جان - مارك ايوبي، والأمين العام للمجلس الوطني للبحوث العلمية الدكتور معين حمزة.

واعتبرت بعاصيري ان فوز صليبا هو فخر للبنان وللمرأة اللبنانية والعربية وللمرأة في العلوم، مشددة على أهمية الجائزة، ليس فقط في ابراز العالمات - وقد حصلت ثلاث منهن لاحقا على جائزة نوبل في غضون 20 سنة من الشركة بين الاونيسكو لوريال، بل في تحويل الفائزات فورا الى رائدات تشجعن وتفتحن الطريق الى مزيد من النساء والفتيات لخوض مجال العلوم بلا تردد.

اما صليبا التي قالت ان الجائزة هي اعتراف بجهودها على مدى عقود وبجهود العديد من النساء العالمات اللواتي يعملن بصمت، فتحدثت عن بحوثها الخاصة بتحديد العناصر الملوثة للبيئة في لبنان والشرق الأوسط وكذلك المواد السامة والمسرطنة، علما أن بين إنجازاتها ابتكار طرق تحليلية فعالة لقياس المكونات الرئيسية السامة لدخان التبغ. وقد كانت اول من حدد المركبات المسببة للسرطان المنبعثة من النرجيلة. كما كانت أخيرا اول من توصل الى ان السجائر الالكترونية تولد اول أوكسيد الكربون، وذلك خلافا للاعتقادات الشائعة.

"كل ما اسمعها، بتوجعني معدتي"!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard