مساعٍ "مستقبليّة" لتوسيع حلقة مصالحات 14 آذار

15 آذار 2019 | 18:03

المصدر: "النهار"

من أجواء المصالحة التي جمعت الرئيس سعد الحريري واللواء أشرف ريفي في منزل الرئيس فؤاد السنيورة.

فتحت المصالحة التي نجح الرئيس فؤاد السنيورة في إرسائها بين الرئيس سعد الحريري واللواء أشرف ريفي آفاقاً جديدة في المشهدية السياسية الداخلية التي يبدو أنها ذاهبة نحو صفحة بيضاء من التعاون بين "حلفاء الأمس" في مرحلة تراقص الذاكرة مع حقبة 14 آذار. وعلمت "النهار" أن قياديين في "تيار المستقبل" يعتزمون تبنّي مسعى في اطار توسيع حلقة المصالحات وعودة اللحمة مع أفرقاء في 14 آذار. وستُبحث المساعي على الطاولة بعد عودة الرئيس سعد الحريري من بروكسيل، على أمل تحقيق نتائج، علماً أن الرئيس السنيورة ليس بعيداً من هذه الأجواء. ويتطلّع "تيار المستقبل" الى وقف شرذمة واقع محور 14 آذار، الذي تمثّل أحد أوجهه الايجابية بالمصالحة مع ريفي، سعياً الى التصدي للهجمة المستمرة لما يسمى معسكر الممانعة وطرفه الأساسي "حزب الله" على حقبة الرئيس الشهيد رفيق الحريري. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard