أنا رئيس الحكومة..."نقطة انتهى"

14 آذار 2019 | 18:57

المصدر: "النهار"

الحريري في بروكسيل. (اعلام المستقبل).

يبدو أن وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب بدأ يحصد باكراً ما زرعه في أيامه الأولى في الوزارة، من جراء حماسته "المبالغ فيها" في التعامل مع ملف النازحين وفق قاعدة "سوريا ممر إلزامي" لحل الأزمة، مسجلاً الخرق الأول للبيان الوزاري ونصه بالتسرع في زيارة سوريا التي وضع نظامها رئيس حكومة الغريب على لائحة تمويل الارهاب، وبعدما التقى رئيس المجلس الأعلى اللبناني - السوري نصري خوري، قبل أن ينتهي من إعداد دراسة أو ورقة عمل بشأن الملف. وكرر في أكثر من مناسبة أنه على وشك الانتهاء من ورقته، ما يستدعي السؤال: طالما أن الغريب يبحث عن توافق سياسي وورقة عمله لم تنتهِ بعد لعرضها على الأفرقاء اللبنانيين، ماذا حقق من زيارته إلى سوريا سوى "تسييس" الملف ليكون وقود التطبيع مع النظام السوري؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard