أزمة النزوح والامتحان الأول لحكومة "إلى العمل": هل يهتز التضامن الوزاري بعد تغييب الغريب؟

13 آذار 2019 | 15:37

المصدر: "النهار"

قسوة اللجوء (أب).

حسم رئيس الحكومة سعد الحريري قراره بعدم مشاركة الوزير #صالح_الغريب في الوفد اللبناني الذي حط في العاصمة البلجيكية بروكسيل للمشاركة في النسخة الثالثة من المؤتمر المخصص للبحث في قضية النازحين.لكن هل سيترك قرار الحريري تداعيات على التضامن الوزاري بعد الردود الرافضة لتغييب الغريب؟.
السجال في الجلسة الاولى لحكومة "الى العمل" بشأن مصلحة لبنان العليا ورسم السياسات العامة ربطاً بقضية النزوح السوري والموقف الرسمي منها، لا يبدو انه سيغيب عن الجلسة الحكومية المقبلة بعد تعذر انعقاد #مجلس_الوزراء هذا الاسبوع بسبب مشاركة رئيس الحكومة في مؤتمر بروكسيل الثالث .
فالمؤشرات على اهتزاز التضامن الوزاري بسبب تغييب وزير الدولة لشؤون النازحين المقرب من دمشق ترتفع اسهمها لا سيما ان اول من اشار الى "التنكر لاختصاصات الوزراء المعنيين هو امر لا يساعد في شيء في تضامن الحكومة والنتاج المنتظر منها"، كان وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي.
بعد ساعات على نيل الحكومة الثقة العريضة من مجلس النواب بغالبية 110 اصوات، شددت كتلة #المستقبل على "اعتبار التضامن الحكومي، قاعدة جوهرية لمواجهة الاستحقاقات في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

الفنان بسام كيرلُّس يلجأ الى الالومينيوم "ليصنع" الحرية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard