هدى بركات المُنافِسة على "البوكر" لـ"النهار": الكتابة ليست تسلية ولا "فشفشة"

10 آذار 2019 | 19:12

المصدر: "النهار"

هدى بركات المُنافِسة على "البوكر".

"بريد الليل" في القائمة القصيرة لجائزة "البوكر"، والإعلان عن الفائز الثلثاء 23 نيسان. تستبعد كاتبتها هدى بركات وجود قانون أو قياس ثابت تعتمده الجوائز الأدبية. "لا عندنا ولا في الغرب". قد يلحق الظلمُ نصوصاً تستحق الارتقاء إلى مستوى الجوائز المرقومة، ولا تصل، "لأسباب قد تتغيّر من سنة إلى أخرى، وفق لجان التحكيم، بل ومن جائزة إلى أخرى". هذا ما يحصل في كلّ زمان ومكان. هدى بركات في بيروت قبل موعد إعلان اسم الرواية الفائزة بـ"الجائزة العالمية للرواية العربية" في احتفال تقيمه أبوظبي. روايتها الأخيرة "بريد الليل"، في المنافسة. يجمعنا حديث عن إشكاليات السرد، العلاقات الملتبسة، شكوى آخر الليل، شقاء الكتابة، وعن العطب الإنساني والاعترافات واعتراض القدر.تتناول الرواية ("دار الآداب") إشكاليات ما قبل البزوغ، أي بزوغ المرحلة الجديدة أو الإنسان الجديد. اللافت أنّ احتمال عدم وصول الرسائل، "قطار الرواية"، كما تحلو تسميتها، يغلب احتمال وصولها. نسأل هدى بركات إن كان هذا صنفاً من اليأس أو الإذعان للواقع والوقوف أمامه بعجز وإحباط، أم على العكس، لعلّها دعوة إلى المحاولة رغم ما يعوق الوصول؟ تتحدّث عن...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard