تصويت للنواب الأميركيين على إجراء يدين "الكراهية" وسط جدل حول معاداة السامية

8 آذار 2019 | 00:27

يصوّت مجلس النواب الأميركي على إجراء يدين معاداة السامية وأشكالا أخرى من الكراهية، بحسب ما أعلن زعيم الديموقراطيين في المجلس وسط جدل حول تعليقات لنائبة مسلمة.

وقال زعيم الغالبية الديموقراطيين في المجلس ستيني هوير خلال اجتماع مغلق لنواب الحزب إنه "سيتم الخميس التصويت على قرار ضد الكراهية" بحسب ما أعلن أحد مساعديه، مضيفا أن النص سيصدر قريبا.

ويأتي القرار في أعقاب جدل حاد حول معاقبة النائبة الديموقراطية إلهان عمر التي أثارت زوبعة بعد انتقاداتها المتكررة لإسرائيل ولمجموعة ضغط مؤيدة للدولة العبرية في واشنطن تمارس نفوذا مؤثرا في السياسة الأميركية.

وتعرضّت عمر اللاجئة الصومالية السابقة لانتقادات من الديموقراطيين والجمهوريين على السواء لاعتبارها الجمعة أن مناصري إسرائيل يدفعون النواب إلى "الولاء لدولة أجنبية".

وأعرب عدد من النواب عن غضبهم محذّرين من أن عمر تلجأ لاستعارات عفا عليها الزمن بشأن "الولاء المزدوج" لليهود.

وكان من المقرر أن يصوّت مجلس النواب على قرار يدين معاداة السامية، لكن النقاش الذي جرى الأربعاء خلال جلسة مغلقة اتّسع ليشمل التصدي لخطاب الكراهية بشكل عام، وقد دفع عدد من النواب باتّجاه تضمين القرار نصا يدين الانحياز ضد المسلمين.

وقد أعرب عدد من الديموقراطيين عن غضبهم لأن عمر قد تتعرّض لعقوبة صارمة فيما تصريحات للرئيس الأميركي دونالد ترامب يعتبرونها عنصرية تمر غالبا مرور الكرام.

ووسط النقاش المحتدم بين الديموقراطيين حول كيفية المضي قدما في هذه المسألة كتب ترامب الأربعاء تغريدة جاء فيها "عار على الديموقراطيين في مجلس النواب  ألا يتخذوا موقفا أكثر حزما ضد معاداة السامية".

وفي شباط/فبراير، أثارت إلهان عمر جدلا عندما اتّهمت لجنة الشؤون العامة الأميركية الاسرائيلية (أيباك) بتمويل "المسؤولين السياسيين الأميركيين لكي يكونوا موالين لاسرائيل".

جرّبوا خبز البندورة المجففة!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard