شواطئ مقديشو تستعيد نشاطها

24 كانون الأول 2013 | 18:07

المصدر: رويترز

  • المصدر: رويترز

فاضت شواطيء العاصمة الصومالية مقديشو بالزوار في فترة عيد الميلاد ورأس السنة مع عودة كثير من الصوماليين إلى بلدهم من الخارج لقضاء العطلة.

حيث ينعم زوار الشواطيء في مقديشو بالهدوء النسبي الذي عاد إلى المدينة بعد تحريرها من قبضة حركة الشباب الإسلامية لمتشددة التي تربطها صلات بتنظيم القاعدة.

وكان شاطيء ليدو قبل الحرب الأهلية في الصومال يشتهر بانه أثينا الأفريقية لاعتدال طقسه ونعومة رماله والمباني البيضاء اللون المشيدة على طراز المستعمرات التي كانت تطل عليه.

ولا تزال مقديشو مكانا مضطربا مخفوفا بالمخاطر لكن المدينة الساحلية بدأت تنتعش رغم ذلك وتعود إلى سيرتها الأولى بعد الحرب التي استمرت نحو 20 عاما.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard