سكك الحديد في لبنان... بانتظار الاعتمادات وتوظيف مهارات جديدة

18 شباط 2019 | 18:13

المصدر: "النهار"

خط سكك الحديد في لبنان (أ ف ب).

أثار الأسبوع الماضي خبر نقل موظفة من مستشفى بيروت الحكومي إلى مصلحة سكك الحديد ضجة في الإعلام اللبناني ووسائل التواصل الاجتماعي، بعد أن عبّر العديد من الناشطين عن اعتراضهم على هذا الأمر، مشيرين إلى أن عمل سكك الحديد في لبنان توقّف منذ سنين، فلماذا التوظيف؟وفي هذا الإطار، أكد رئيس مجلس إدارة مصلحة سكك الحديد والنقل زياد نصر لـ"النهار" أن "عملية نقل الموظفة أليسيا بطرس العريجي قانونية، موضحاً أنّ عملية النقل بين المؤسسات العامة تجوز، وتخضع لرقابة مجلس الخدمة المدنية شرط موافقة الجهة الناقلة والجهة المنقول إليها". وأضاف: "عادة يُفضّل قبل قيام الدولة أو أي إدارة بتوظيفات جديدة، إجراء عمليات نقل بين المؤسسات العامة حسب الحاجة، كونها لا تُرتب أي أعباء مالية على الدولة عكس الموظفين الجُدد".أما عن حال مصلحة سكك الحديد، فشدد نصر على أنّها "متروكة منذ فترة طويلة من الزمن ولم يحدث فيها أي توظيف وفق ما تقتضيه الأصول لناحية الخبرات والاختصاصات التي يستوجبها هذا القطاع"، معتبراً أنّه لا يمكن إحياء النقل العام في البلاد دون إعادة إحياء سكك الحديد، وتبدأ العملية بإصلاح وتطوير المؤسسات المعنية أولاً...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 82% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مصارف الأعمال في لبنان... مرحلة تحوّل في الأسواق المالية تستدعي الحذر

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard