السعودية تقتحم تصنيع السفن والغواصات الحربية

18 شباط 2019 | 19:36

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

خطوة تاريخية أعلنتها المملكة العربية السعودية، باقتحام مجال الصناعات العسكرية والحربية المتطورة، ضمن مبادرة رؤية المملكة 2030، التي تهدف الى توطين 50 في المئة من الإنفاق العسكري، ورفع مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي من 40 في المئة إلى 65 في المئة.

ووقّعت شركة الصناعات العسكرية، مذكرة تفاهم مع المجموعة البحرية الفرنسية (نافال)، إحدى كبريات شركات صناعة الأسلحة البحرية على مستوى العالم، على هامش معرض إيدكس، من أجل تصنيع سفن وفرقاطات وغواصات داخل السعودية.

ويهدف الاتفاق بين الشركة السعودية ونظيرتها الفرنسية، لإنتاج وتطوير أنظمة بحرية، وهو ما يحقق عديداً من المزايا للمملكة على رأسها الاستثمار في هذا المجال، بالإضافة إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي وتوفير ملايين الدولارات التي تنفقها لشراء سفن وغواصات.

وكانت الشركة السعودية للصناعات العسكرية، قد وقّعت اتفاقاً قبل أشهر عدّة مع الشركة الإسبانية نافانتيا للصناعات البحرية، لتدشين مشروع مشترك يحمل اسم "نافانتيا" للصناعات البحرية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard