القاضي ابرهيم لـ"النهار": أهدف إلى نتيجة في ملف الليطاني ولن أدع أي ثغرة

11 شباط 2019 | 17:36

المصدر: "النهار"

صورة تظهر نهر الليطاني في نقطة جسر رياق (المصلحة الوطنية لنهر الليطاني).

الفساد البيئي مشكلة مترامية نتيجة الإهمال المتمادي من الدولة وعدم تطبيق القانون، إضافة الى انفلاش المواطن المعني بدوره في تراكم هذا النوع من الفساد، ما أظهر عدم الحسّ بالمسؤولية وشكّل خطراً على الصحة العامة. ومعالجة الفساد البيئي يقضي بإشعار العامة أن ثمة استنفاراً من الدولة لمواجهة مشكلة النفايات عموماً وإيجاد حلّ سليم وصحّي لها. ولئن كان النائب العام المالي القاضي علي ابرهيم يواجه وحده بالقانون وزر مأساة نهر الليطاني بتحقيق طويل عريض يجريه لرفع الضرر عن مياه النهر ووقف التعدي عليه، فهو يواصل هذا الملف بفنّ الممكن في انتظار أن تشمّر الدولة عن سواعدها لإنشاء محطات التكرير الموعودة.وفي الانتظار، بلغ عدد الذين استدعاهم القاضي ابرهيم في سياق تحقيقاته، العشرات من أصحاب معامل ومصانع ورؤساء بلديات. وكانت دفعة جديدة من هؤلاء من منطقة بعلبك وبدنايل استمع الى إفاداتهم على حدة، أمس، في إطار رفع ضرر الصرف الصحي عن الليطاني بإحداث تجمّع شبكات وحفر جور تصبّ فيها. وهو يثابر على سياسة إعطاء المهل والالتزام بهذا الحل، وفق ما ذكره لـ"النهار"، مشيراً الى أن هذه المهل تراوح من شهر الى شهرين تبعاً لحجم...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 86% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard