النروج تتّهم روسيا بالتّشويش عليها شمالاً: "هذا غير مقبول"

11 شباط 2019 | 17:54

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

مورتن هاغا لوندي (2018، موقع Aldrimer).

أعربت #وحدة_الاستخبارات_الخارجية_النروجية اليوم عن قلقها مجدداً من التشويش الذي تتعرض له إشارات تحديد الموقع الجغرافي "جي بي اس" في أقصى شمال البلاد. وألقت اللوم مجددا على #روسيا في هذه الأعمال "غير المقبولة".

وقال جهاز الاستخبارات في تقريره اليومي لتقييم المخاطر الوطنية، إنه في حوادث متكررة منذ 2017، تعرضت تلك الاشارات للتشويش في مناطق نروجية قريبة من الحدود مع روسيا.

وتزامنت حوادث التشويش في أغلب الأحيان مع تدريبات عسكرية على الأراضي النروجية، مثل مناورات "ترايدنت جانكتشر" التي اجراها حلف شمال الأطلسي الخريف الماضي، ونشر مروحيات هجومية بريطانية في النروج في منتصف كانون الثاني للتدريب، وسط ظروف قطبية.

وصرح مورتن هاغا لوندي، رئيس وحدة الاستخبارات، أثناء عرضه التقرير: "هذا ليس التحدي الجديد الوحيد لعمليات التدريب التي تقوم بها النروج والتحالف". وأضاف: "#التشويش يشكل كذلك تهديداً لحركة الطيران المدني وعمليات الشرطة والصحة في أوقات السلم".

وأثارت #النروج هذه القضية مع السلطات الروسية في العديد من المناسبات. وتتعاون مع دول شمال اوروبا لجمع أكبر قدر من المعلومات، وفقا لوزير الدفاع فرانك باكي-جنسين. وصرح لتلفزيون "تي في 2 نيهيتسكانالين": "من المهم القول بوضوح... إن هذا غير مقبول".

في تشرين الثاني، استدعت فنلندا، جارة النروج، السفير الروسي في هلسنكي بعد اتهام موسكو بالتشويش على إشارات تحديد الموقع الجغرافي على أراضيها خلال تدريبات (ترايدنت جانكتشر). ونفت روسيا تلك الاتهامات.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard