موسكو وأنقرة تتّفقان على ضرورة "اتّخاذ إجراءات حاسمة" لاستقرار الوضع في إدلب السوريّة

11 شباط 2019 | 15:58

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

حركة مارة وسيارات في احد الاسواق في إدلب السورية (7 شباط 2019، أ ف ب).

اتفقت  #روسيا و#تركيا اتفقتا اليوم على ضرورة اتخاذ "إجراءات حاسمة" من أجل استقرار الوضع في محافظة #إدلب السورية، على ما ذكرت وكالة الإعلام الروسية، وذلك بعد محادثات بين وزيري دفاع البلدين.

وجاء هذا الاعلان في بيان مشترك صدر بعد محادثات بين وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، ووزير الدفاع التركي خلوصي أكار في #أنقرة. لكنه لم يوضح ما "الإجراءات الحاسمة" أو متى يمكن اتخاذها.

ونُشر البيان قبيل قمة بشأن سوريا بين قادة تركيا وروسيا وإيران في روسيا الخميس.

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو قال هذا العام إن موسكو طرحت فكرة أن تشن روسيا وتركيا عملية مشتركة لطرد المتشددين من إدلب. لكنه لم يذكر رأي أنقرة في الفكرة.

وقالت وكالة الإعلام الروسية إن بيان اليوم تطرق إلى "ضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة تحديدا لضمان الأمن في المنطقة منزوعة السلاح في إدلب". وأضاف البيان: "رغم الاستفزازات، أكدنا أهمية مواصلة الشراكات بين المخابرات والقوات المسلحة في البلدين وضرورتها، لإحلال السلام ودعم الاستقرار في إدلب".

"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard