"معدّل شفاء السرطان في لبنان يتجاوز 80%"... CCCL يطلق حملة #IAmAndIWill

4 شباط 2019 | 18:12

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

حاصباني مع عدد من الشخصيات خلال إطلاق حملة #IAmAndIWill.

أطلق #مركز_سرطان_الأطفال في لبنان CCCL اليوم، في مناسبة اليوم العالمي للسرطان، حملة بعنوان #IAmAndIWill، دعا إلى المشاركة فيها، وتتمثل في "تصريح مصوّر أو مكتوب يتم نشره عبر شبكات التواصل الاجتماعي"، يعلن من خلاله صاحبُه "عن التزام بسيط، معنوي أو مادي، دعماً لمرضى السرطان". وتلا نائب رئيس مجلس الوزراء غسان #حاصباني تصريحاً مماثلاً في ختام كلمة ألقاها في الاحتفال بإطلاق هذه الحملة، إذ قال: "أنا غسان حاصباني، أتعهد بأن أتابع هذه المسيرة معكم أينما كنت واينما ذهبت وفي أي موقع كلفت وفي أي مهمة قمت بها، لأنشر التوعية واساهم في دعمكم لدعم أطفالنا".

وحضر الاحتفال حاصباني وسفير المركز لعام 2018 راغب علامة وعدد من الشخصيات. 

وفي كلمته، شكر حاصباني للمركز "تضحياته وجهوده والدعم الذي يقدمه للأطفال المحتاجين إلى العلاج"، مشيراً إلى أنه "يعطي الأطفال المصابين بالسرطان أملاً حقيقياً بالشفاء وبحياة مديدة منتجة مليئة بالفرح".

وقال: "على الرغم من أن لبنان يصنف كبلد منخفض إلى متوسط الدخل، إلا أن معدل شفاء السرطان فيه يتجاوز 80 في المئة وهي نسبة مماثلة للبلدان العالية الدخل". ورأى أن ذلك يعود إلى "العمل الدؤوب من القطاع الخاص ووزارة الصحة العامة والقطاعات كافة التي تولي الأولوية، من ضمن الاستراتيجيات العامة والوطنية، للوقاية والكشف المبكر والحصول على العلاج". وأشار إلى أن "جودة الخدمات الصحية في لبنان المتعلقة بالسرطان وغيرها، استفادت من برامج الاعتماد وتطوير المبادئ التوجيهية السريرية التي عملت عليها وزارة الصحة وعلى تطبيقها في المستشفيات، بالإضافة إلى جعل الرعاية التلطيفية أولوية في النظام الصحي".

وأبرز أن "العديد من مراكز علاج سرطان الأطفال في لبنان يُعتبر من المراكز الرائدة التي تقدم مستوى عالياً من الجودة من حيث الخدمات الاستشفائية والعلاجية". وأكد أن "وزارة الصحة العامة تقوم حالياً بوضع استراتيجية وطنية للوقاية من السرطان ومكافحته بالتعاون مع هذه المراكز، بما في ذلك تقويم الحاجات الخاصة لمرضى سرطان الأطفال".

أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard