جنبلاط: فن فيروز أسمى من أن يغرق في الزواريب السياسية والفئوية

20 كانون الأول 2013 | 17:05

قال رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط أن السيدة فيروز "كانت وتبقى رمزاً من رموز التراث الوطني اللبناني وهي التي حفرت بصوتها في ذاكرة اللبنانيين جميعاً صوراً ومشاهد متنوعة، وهي التي أنشدت لفلسطين والقدس واحدة من أروع اﻷغنيات في كلماتها المعبرة وألحانها الجميلة، وناجت الشام التي كانت دائما متألقة، مع كل مناطق سوريا، قبل أن يقحمها عنف النظام والتآمر الدولي في دوامة الحرب الأهلية".

كما وإعتبر أن "فيروز أكبر من أن توجه لها سهام اﻻنتقاد وفي الوقت ذاته أكبر من أن تصنف لحساب هذا الفريق السياسي أو ذاك أو لصالح هذا المحور أو ذاك"، مؤكداً ان "الفن الراقي الذي قدمته وتقدمه أسمى من أن يغرق في الزواريب السياسية والفئوية والمصلحية. فلنتركها في موقعها السامي كي ﻻ نقحمها في ما ليس لها فيه".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard