ما مصير 300 قصر في قرية تركيّة مهجورة؟

3 شباط 2019 | 11:00

المصدر: "الغارديان"

  • المصدر: "الغارديان"

مشروع برج الباباس (أ.ف.ب).

التُقطت مشاهد صُوِّرت من خلال طائرة من دون طيار، لمنطقة عصريّة مهجورة في تركيا تضم قصوراً صغيرة، لتسليط الضوء على المشاكل الاقتصادية التي تواجهها البلاد، بحسب موقع "الغارديان" البريطاني.

مشروع برج الباباس (أ.ف.ب).

لم يكتمل في العام الماضي مشروع "برج الباباس السكني" الفاخر الذي بني بالقرب من قرية مودرنو الواقعة بين إسطنبول وأنقرة، بعد أن أفلست شركة "ساروت بروبرتي غروب"، القائمة بالمشروع.

إن مستقبل الـ300 قصر صغير المتلاصقة ببعضها والتي بلغت تكلفة بنائها نحو 200 مليون دولار، بات غير مؤكّد، وأصبح المشروع قصةً تحذيرية للمطوّرين الآخرين في قطاع البناء المثقل بالديون في تركيا.

مشروع برج الباباس.

بدأ العمل في عام 2014 على القصور التي تشمل حمّامات تركية ومجمعاً ترفيهيّاً، والمصَمّمة في الأساس لتكون بيوتاً مصيفيّة لسيّاح الخليج الأثرياء.

ومع ذلك، بيع عدد قليل جداً من المنازل التي تشبه قصور ديزني، ومنذ ذلك الحين انسحب العديد من المستثمرين. فمن بين الـ732 مبنى نُفّذ منها 587 فقط، وأصبحت الشركة الآن مديونة بـ26 مليون دولار.

كره سكان مودرنو المحليين مشروع البناء منذ بداية تنفيذه، ويقولون إنه لا يتوافق مع الهندسة المعمارية التقليدية للمنطقة التي تتميز بالمباني البيزنطية والمنازل الخشبية العثمانية التقليدية، وبمسجد يبلغ عمره 600 عام.

مشروع برج الباباس.

في العام الماضي، خفّضت تركيا المعايير المالية والاستثمارية للأجانب ليصبحوا مواطنين أتراكاً، على أمل أن تضاعف هذه الخطوة الاستثمارات العقارية السنوية من قبل الأجانب إلى نحو 10 مليارات دولار.

وعلى الرغم من عدم وجود مؤشرات مؤكدة على أن المشاكل الاقتصادية للبلاد ستنحلّ في المستقبل القريب، إلا أن مجموعة ساروت لا تزال تأمل أن يعود المستثمرون الخليجيّون الذين استدعتهم إمكانية الحصول على جوازات سفر تركية، لإنهاء بناء مشروع برج الباباس.

وعلّق مزهر يرديلين، نائب رئيس مجموعة ساروت العقارية: "نحن نحتاج فقط لبيع 100 فيلا لسداد ديوننا. أعتقد أنه يمكننا التغلّب على هذه الأزمة خلال أربعة إلى خمسة أشهر، وفتح المشروع جزئيّاً في عام 2019".

مشروع برج الباباس.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard